تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أستراليا: مقتل ثلاثة أشخاص بينهم محتجز الرهائن في عملية للشرطة

أ ف ب

قتل ثلاثة أشخاص بينهم محتجز الرهائن بمقهى وسط سيدني بعد عملية اقتحام قامت بها الشرطة الأسترالية. وقال مسؤول في الشرطة إن محتجز الرهائن، الذي كان مسلحا، تصرف بمفرده.

إعلان

أعلنت الشرطة الأسترالية انتهاء عملية اقتحام مقهى كان يحتجز به عدد من الأشخاص وسط سيدني، وأدت العملية إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم محتجز الرهائن.

وقال مسؤول في الشرطة في مؤتمر صحفي أن محتجز الرهائن تصرف بمفرده. ويدعى هارون مؤنس، وهو لاجئ إيراني، كان أعلن مبايعته لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وكان شاهد عيان من رويترز ذكر أن الشرطة داهمت اليوم بالتوقيت المحلي مقهى في سيدني كان يحتجز فيه مسلح عددا غير معروف من الناس لأكثر من 15 ساعة. وسمع دوي إطلاق نار كثيف.

وبعدها بلحظات شوهد ستة رهائن على الأقل يعدون فرارا من موقع الاحتجاز.

وأفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية في عين المكان أنه سمعت أصداء انفجارات عدة قبيل الساعة 2،30 (15،30 تغ) عندما اقتحمت الشرطة المكان من باب جانبي. كما شوهد عدد من الرهائن وهم يخرجون من المكان في حين نقل آخرون على حمالات.

وأظهرت مشاهد بثتها قنوات تلفزيونية أحد الأعلام السوداء التي يستخدمها الإسلاميون يرفعه رهائن على واجهة المقهى.

 

فرانس 24/ رويترز/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن