تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ما الذي سيتغير في العلاقات بين واشنطن وهافانا؟

أ ف ب

إلى جانب العمل على التطبيع الدبلوماسي بين واشنطن وهافانا الذي أعلنه الرئيس باراك أوباما في خطاب تاريخي الأربعاء، ستتخذ العديد من الإجراءات الأمريكية لتخفيف الحظر التجاري على كوبا وتسهيل السفر إليها.

إعلان

 أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس الكوبي راوول كاسترو الأربعاء  في خطابين تاريخيين الاتفاق على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وإلى جانب هذا التطبيع ستتخذ واشنطن العديد من الإجراءات من أجل تسهيل السفر إلى كوبا وتخفيف الحظر المفروض منذ أكثر من نصف قرن.

في ما يلي استعراض لبعض النقاط الأساسية في خطة أوباما للعلاقات مع كوبا

إعادة العلاقات الدبلوماسية

قال أوباما إنه كلف وزير الخارجية جون كيري بإجراء محادثات بغية فتح سفارة في كوبا وسيقوم دبلوماسيون على مستوى عال بتبادل الزيارات ابتداء من كانون الثاني/يناير بمناسبة الجولة المقبلة من مباحثات الهجرة الأمريكية الكوبية في هافانا. وسيسعى كيري في الأشهر الستة القادمة إلى إعادة النظر في تصنيف كوبا كـ "راعية للإرهاب".

تاريخ العلاقات الأمريكية الكوبية 17/12/2014

زيادة التحويلات المالية للعائلات

يعتمد عدد كبير من الكوبيين على المال الذي يرسله أقاربهم المقيمون في الولايات المتحدة، ولكن في الماضي، كان يتم تحديد هذه التحويلات بـ500 دولار فقط كل ثلاثة أشهر. سترفع السياسة الجديدة قيمة المبالغ المسموح بتحويلها أربع مرات إلى ألفي دولار كل ثلاثة أشهر.

زيادة الصادرات والواردات الأمريكية

ستتمكن الشركات الأمريكية من بيع كوبا بضائع تشمل معدات لبناء المساكن الخاصة، ومستلزمات المزارع، وبضائع يحتاجها المقاولون.

وسيسمح للمواطنين الأمريكيين المسافرين إلى كوبا بأن يجلبوا معهم بضائع تصل قيمتها إلى 400 دولار بما في ذلك 100 دولار من منتجات التبغ والكحول بما فيها السيجار الكوبي.

وستسمح الولايات المتحدة لشركات الاتصالات بإقامة متاجر وبناء بنى تحتية في كوبا، وبتصدير أجهزة وبرمجيات وخدمات الاتصالات بهدف تحسين الاتصال عبر الإنترنت في الجزيرة التي تسجل أدنى مستوى لاستخدام الإنترنت في العالم.

زيادة السفر

كان يسمح فقط لبعض الأمريكيين مثل الصحافيين والجامعيين والمسؤولين الحكوميين ومن لديهم أقارب مباشرين في كوبا بالسفر إليها.

وفي بعض الأحيان، كان يتطلب الأمر تقديم طلب خاص قبل فترة، كما في حال الصحافيين المستقلين، والمشاركين في أنشطة عامة أو من يسافرون لأسباب تتعلق بالتصدير.

لم يعد مطلوبا تقديم طلب مسبق بموجب السياسة الجديدة، في عدد كبير من الحالات.

ولكن القيود التي فرضها الكونغرس ستبقى كما هي بما فيها حظر السفر بغرض السياحة فقط إلى كوبا.

تسهيل المبادلات المالية

سيسمح للمؤسسات المالية بفتح حسابات في مصارف كوبا وسيسمح للمسافرين الأمريكيين باستخدام بطاقات الائتمان والصرف في كوبا.

كذلك، وفي حين كان يفترض تسديد مسبق لثمن المنتجات الزراعية المصدرة إلى كوبا والمسموح بها بطريقة محدودة لأكثر من عشر سنوات، بدءا من الآن، لن يتم تسديد الثمن سوى قبل "نقل الملكية" ما يتيح المزيد من الليونة في مجال التجارة المسموح بها مع كوبا.

مراجعة وضع كوبا في قائمة الدول الداعمة للإرهاب

اعتبرت الولايات المتحدة كوبا منذ 1962 "دولة راعية للإرهاب" واتهمتها بحماية متمردين كولومبيين، ومناضلين من الباسك، وأمريكيين هاربين.

أمر أوباما بمراجعة هذه التسمية على أن يتم رفع تقرير بذلك خلال ستة أشهر.
 

فرانس24/أ ف ب
 


selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.