تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة "سوني" تلغي عرض فيلم حول عملية اغتيال افتراضية لزعيم كوريا الشمالية

أ ف ب

أعلنت شركة "سوني" للأفلام أنها قررت إلغاء عرض فيلم "انترفيو" أي "المقابلة"، بعد أن تعرضت إلى هجمات إلكترونية غير مسبوقة من قبل قراصنة مجهولين.

إعلان

قال مصدر حكومي أمريكي، لم يكشف عن هويته اليوم الخميس، إن المحققين الأمريكيين خلصوا إلى أن كوريا الشمالية هي التي تقف وراء الهجوم الإلكتروني الذي تعرضت له شركة "سوني" دون أن يقدموا أدلة دامغة.
وكانت "سوني" ألغت عرض الفيلم، بعد أن تعرضت إلى عملية سرقة للآلاف من ملفاتها الإلكترونية، تم الكشف من خلالها عن تفاصيل حياة بعض الممثلين الأمريكيين المشهورين، مثل سيلفستر ستالون وتوماس هانك ونتالي بورتمان.

كما مكنت عملية القرصنة هذه من كشف طبيعة العقود التجارية التي كانت "سوني" توقعها مع متعاملين آخرين في مجال السينما والأفلام الترفيهية، فضلا عن المعلومات الخاصة لموظفيها. كما نشروا أيضا أفلاما لم تعرض من قبل في قاعات السينما الأمريكية.

زعيم كوريا الشمالية يتوعد شركة "سوني"

ووجدت شركة "سوني" نفسها في هذه الزوبعة الإعلامية والسياسية، بعدما قررت عرض فيلم كوميدي يتناول عملية اغتيال افتراضية لقائد كوريا الشمالية كيم جونغ أون، وكل المخططات التي تبنتها الاستخبارات الأمريكية من أجل تصفية الزعيم الكوري.

وفور الكشف عن وجود هذا الفيلم، انتقد زعيم كوريا الشمالية شخصيا مشروع شركة "سوني" وعبر عن غضبه الشديد، متوعدا بفرض "عقوبات شديدة" على الشركة اليابانية.

ويرى بعض المتخصصين في مجال السينما أن غضب الزعيم الكوري الشمالي شجع عملية القرصنة التي استهدفت "سوني".

"أمريكا خسرت أول حرب ألكترونية "

هذا وكشفت جريدة "نيويورك تايمز" أن الإدارة الأمريكية باتت مقتنعة "بتورط" كوريا الشمالية في الهجوم الإلكتروني ضد "سوني". فيما أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض برناديت ميهان أن واشنطن لم تلعب أي دور في قرار إلغاء عرض الفيلم. وأضافت الجريدة أنه من الأرجح أن تعلن واشنطن رسميا تورط بيونغ يانغ في الهجوم. لكن كوريا الشمالية نفت تورطها.

إلى ذلك، يبدو مصير فيلم " انترفيو" مجهولا. ومن المتوقع أن لا يعرض أبدا في القاعات. هذا هو محتوى الرسالة التي أرادت المتحدثة باسم "سوني" تمريرها بعدما أكدت أنه "لا توجد خطط أخرى لدى سوني لعرض الفيلم".
وانتقد رئيس مجلس النواب الجمهوري السابق نيون جينجريتش في تغريدة على "تويتر" قرار "سوني" إلغاء عرض الفيلم قائلا:"مع انهيار سوني خسرت أمريكا أول حرب إلكترونية. هذه سابقة خطيرة جدا".

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.