تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الكاميروني يعلن قتل أكثر من 100 عنصر من جماعة "بوكو حرام"

أرشيف

قتل الجيش الكاميروني 116 عنصرا من جماعة "بوكو حرام" النيجيرية، وذلك خلال صدها لهجوم قامت به الجماعة على قاعدة عسكرية للجيش الكاميروني، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الكاميرونية يوم الخميس.

إعلان

أعلن الجيش الكاميروني في بيان نشره اليوم الخميس، أنه قتل 116 إسلاميا نيجيريا خلال هجوم شنته جماعة بوكو حرام الإسلامية على إحدى قواعده العسكرية في أقصى شمال الكاميرون.

وقالت وزارة الدفاع إن الجنود المتمركزين في أمشيدي على الحدود مع نيجيريا "صدوا" الأربعاء هجوما لبوكو حرام قتل فيه "116 إسلاميا" مشيرة إلى سقوط قتيل واحد في صفوف الكاميرونيين.

وأوضحت ياوندي أن مئات الإسلاميين هاجموا بشكل متزامن القاعدة ورتلا من الآليات العسكرية دمروا منها اثنتين.

وقال البيان إن "منطقة أمشيدي تعرضت لهجوم (الأربعاء) قرابة الساعة 10,20 (9,20 تغ) من قبل عناصر من جماعة بوكو حرام". وأضاف أن "رتلا مؤلفا من شاحنة تابعة لسلاح الهندسة وأربع شاحنات صغيرة من فوج التدخل السريع (قوات النخبة في جيش الكاميرون) وقع في كمين نصب بواسطة عبوة ناسفة".

وتابع أنه "في الوقت نفسه (...) هاجم مئات المقاتلين من هذه الجماعة قاعدة أمشيدي العسكرية وكان رد قواتنا فوريا ومناسبا".

وأكدت الوزارة أنه "من جانب المهاجمين تم تعداد 116 قتيلا على الأراضي الكاميرونية وسجلت أضرار غير محددة على الأراضي النيجيرية اثر قصفنا المدفعي".

كما أشارت إلى سقوط "قتيل من الجانب الكاميروني وهناك ضابط مفقود" في حين أنه "على الصعيد المادي تم تدمير شاحنة صغيرة وشاحنة نقل تابعة لقواتنا الدفاعية وشاحنة لسلاح الهندسة تم الاستيلاء عليها".

ويفصل جسر بلدة أمشيدي عن بلدة بانكي النيجيرية التي تسيطر عليها جماعة بوكو حرام منذ عدة أشهر.

وباتت الجماعة التي تشن بانتظام هجمات على هذه المنطقة تقوم خلالها بقتل مدنيين ونهب قرى، تهاجم بشكل مباشر الجيش الكاميروني.

وفي 15 تشرين الأول/أكتوبر قتل عشرات المدنيين وثمانية جنود في أمشيدي في هجوم شنته بوكو حرام على قاعدة للجيش الكاميروني بواسطة سيارة مفخخة ومدرعة.

وتزداد عمليات التوغل التي ينفذها الإسلاميون منذ عدة أشهر في أقصى شمال الكاميرون على طول الحدود مع نيجيريا وأعلن الجيش الكاميروني قتل حوالى ألف مقاتل نيجيري بصورة إجمالية وفقدان ثلاثين عنصرا من صفوفه فيما لم يكن من الممكن وضع حصيلة للضحايا المدنيين.
 

فرانس 24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.