تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: غارات جوية للمرة الأولى للجيش الليبي على أهداف في مصراتة

مسلحون تابعون لميليشيا ''فجر ليبيا'' وهي تحالف مجموعة إسلامية
مسلحون تابعون لميليشيا ''فجر ليبيا'' وهي تحالف مجموعة إسلامية أ ف ب

للمرة الأولى منذ بداية النزاع في ليبيا، شنت مقاتلات الجيش الليبي الأحد، غارات على مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) التي ينحدر منها معظم مقاتلي ميليشيات "فجر ليبيا" الإسلامية. وقال مسؤول محلي في مصراتة إن "غارات جوية استهدفت الأحد ثلاثة مواقع حيوية في مصراتة لأول مرة في تاريخ الصراع".

إعلان

شنت مقاتلات الجيش الليبي الأحد، وللمرة الأولى منذ بداية النزاع، غارات على مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) التي ينحدر منها معظم مقاتلي ميليشيات "فجر ليبيا" الإسلامية، وذلك بعد ساعات من إغارة هذه الأخيرة على مرفأ السدرة النفطي.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، إن "هذه الغارات جاءت بعد محاولة ميليشيات فجر ليبيا الإرهابية الإغارة على مرفأ السدرة النفطي في منطقة الهلال النفطي".

وقال مسؤول محلي في مصراتة إن"غارات جوية استهدفت الأحد ثلاثة مواقع حيوية في مصراتة لأول مرة في تاريخ الصراع بعد سقوط معمر القذافي" أواخر 2011، مؤكدا أن هذه الغارات "أخطأت أهدافها ولم توقع خسائر مادية أو بشرية".

وقال شهود عيان في المدينة إن "دوي اختراق حاجز الصوت من الطائرة، التي حلقت على ارتفاع شاهق، سمع في المدينة قبل أن تطلق صواريخها باتجاه الكلية الجوية الملاصقة لمطار المدينة الدولي، إضافة إلى الميناء البحري، ومصنع الحديد والصلب".

وأوضح المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه أن "صواريخ المضادات الأرضية الكثيفة أطلقت باتجاه السماء وتعاملت مع الهجوم ما منع الطائرة المغيرة من الاقتراب وإطلاق عبواتها بدقة على الأهداف التي هاجمتها".

وكانت غرفة عمليات الجيش الليبي في منطقة "الهلال النفطي" شرق البلاد هددت ميليشيات فجر ليبيا باستهداف مواقع في مصراتة، ما لم تعد إلى مدينتها في غرب ليبيا وتوقف هجماتها.

وأوضح المسماري إن "ميليشيات فجر ليبيا اغارت صباح الاحد على مرفأ السدرة النفطي بمقاتلة ميغ 23 استخدمتها للمرة الأولى اليوم".

وأشار إلى أن "هذه الطائرة، وهي من مخلفات نظام القذافي العسكرية، انطلقت لتنفيذ غارتها على السدرة من مطار الكلية الجوية في مصراتة وهو ما جعلنا نستهدفه إضافة إلى مواقع لهذه الميليشيات".

ولفت إلى أن "غارة ميليشيات فجر ليبيا أخطأت أهدافها في السدرة نتيجة للدخان الكثيف من خزانات النفط التي تسببوا في احتراقها منذ هجومهم على المرفأ الخميس الماضي"، معلنا أن "عدد الخزانات المحترقة بلغ حتى الآن سبعة خزانات".

فرانس 24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.