تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الوكالة الأوروبية للأدوية تعطي الضوء الأخضر لتسويق دواء أمريكي ضد السمنة

أ ف ب

وافقت الوكالة الأوروبية للأدوية على تسويق دواء من إنتاج المختبرات الأمريكية ضد السمنة. ويحصل على هذا الدواء بوصفة طبية وهو موجه للبالغين الذين يواجهون مشاكل ارتفاع ظغط الدم ومعدل الكولسترول. وقبل عرضه في الصيدليات ينبغي أن ينال الموافقة الرسمية من المفوضية الأوروبية.

إعلان

حصل دواء ضد السمنة من إنتاج المختبرات الأميركية "أوريكسيجن ثيرابوتيكس" على الضوء الأخضر لتسويقه في أوروبا، حسب ما كشفت عنه الوكالة الأوروبية للأدوية (إي ام إيه).

وأوصت لجنة الأدوية (سي اتش ام بي) التابعة للوكالة بالمواقفة على السماح بطرح" دواء "ميزيمبا" (المعروف في الولايات المتحدة باسم "كونتريف") في السوق.

ويقوم هذا الدواء على مزيج بين عاملين رئيسيين هما النالتريسكون المستخدم لمعالجة إدمان الكحول والأفيونيات والبوبروبريون المستخدم كمضاد للاكتئاب والذي يساعد أيضا على التوقف عن التدخين.

وبعد عدة سنوات من التردد بسبب خطر الإصابة بجلطات قلبية، وافقت وكالة الأغذية والأدوية في الولايات المتحدة على تسويقه في أيلول/سبتمبر الماضي.

وأوضحت الوكالة الأوروبية للأدوية، في بيانها، أن عقار "ميزيمبا" لن يوفر إلا بالاستناد إلى وصفة طبية وهو مخصص للبالغين الذين يعانون من السمنة أو الوزن الزائد، ويواجهون أيضا ارتفاعا في ضغط الدم أو في معدل الكولسترول.

وذكرت الوكالة، في جملة الآثار الجانبية المحتملة لهذا العقار، مشاكل في المعدة والأمعاء وفي الجهاز العصبي المركزي، مشيرة إلى أن الآثار الطويلة الأمد على القلب والأوعية الدموية ليست أكيدة بعد.

وأضافت الوكالة أن النتائج المتوسطة لاختبار سريري "هي مطمئنة في ما يخص احتمال الإصابة بأمراض خطيرة في القلب والأوعية الدموية".

وينبغي للمرضى الذين يوصف لهم تناول "ميزيمبا" أن يراجعوا أطباءهم بعد 16 أسبوعا وأن يوقفوا العلاج في حال لم يخسروا 5 % من وزنهم، بحسب "إي ام إيه".

ولا يزال ينبغي على المفوضية الأوروبية أن تعطي موافقتها الرسمية قبل البدء بتسويق الدواء في البلدان الأعضاء في الاتحاد.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.