تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم للأندية

ريال مدريد نحو التتويج بلقب بطل العالم للأندية للمرة الأولى ومراكش تتأهب للحدث

علاوة مزياني

يتوجه ريال مدريد بثبات نحو التتويج بكأس العالم للأندية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، عندما يواجه مساء اليوم السبت على ملعب مراكش الكبير سان لورينزو الأرجنتيني، الفريق المفضل للبابا فرنسيس، وسط تأهب جماهيري كبير.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى مراكش

هل تعرف فريقا حقق 21 فوزا متتاليا منذ أيلول-سبتمبر الماضي في مختلف المنافسات وفاز بثلاثة ألقاب، محليا وأوروبيا، في 2014 وسجل 79 هدفا في مرمى منافسيه؟ وهل تعرف لاعبا أحرز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم (2013) وسجل 61 هدفا منذ يناير-كانون الثاني، منها 25 هدفا بالدوري الإسباني في الأشهر الثلاثة الأخيرة؟

الفريق هو عملاق كرة القدم الإسبانية والعالمية ريال مدريد، الذي سيسعى مساء اليوم السبت إلى الفوز بلقب بطل العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخه عندما يواجه سان لورينزو الأرجنتيني على ملعب مراكش الكبير في حدود السابعة والنصف بتوقيت غرينتش (الثامنة والنصف توقيت باريس). وسيكون ساعتها اللقب الرابع للنادي الملكي في 2014 بعد دوري أبطال أوروبا وكأس الملك وكأس السوبر الأوروبية. 

وسيكون ريال مدريد مدعوما بجماهير قياسية تكتظ بها مدرجات ملعب مراكش، ومدججا بنجومه، من كريم بنزيمة وغاريث بايل وخاميس رودريغيس. إلا أن مشاركة مدافعه القوي سيرجيو راموس غير مؤكدة مئة بالمئة. وعلى الرغم من تصريحات راموس الجمعة خلال مؤتمر صحفي عقده بحضور مدربه، الإيطالي كارلو أنتشيلوتي، والتي قال فيها "إن الأرقام قبل مباراة النهائي لا تعني الشيء الكثير"، إلا أن أرقام الريال المذهلة في 2014 تجعل منه المرشح بامتياز لنيل كأس العالم للأندية.

أجواء رياضية حماسية في مدينة مراكش ساعات قبل نهائي كأس العالم للأندية (بعدسة علاوة مزياني)

 وقال راموس أمام الصحافيين: "الفريق مستعد لخوض مباراة قوية وأمورنا جيدة قبل مواجهة سان لورينزو"، مضيفا: "الهدف بالنسبة إلينا واضح هو الظفر باللقب لتكتمل حصيلة هذا العام الجميل وتكتمل أيضا فرحة المشجعين، وأريد بالمناسبة أن أشكر الجمهور المغربي على حفاوته وتحمسه لريال مدريد".

أما اللاعب فهو كريستيانو رونالدو، والذي يسعى بدوره في هذه المباراة لتأكيد تألقه "الجهنمي" في إسبانيا وأوروبا وتسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف أمام الفريق المفضل للبابا فرنسيس، لتكون له نقاطا حاسمة في السباق –أمام غريمه ليونيل ميسي مهاجم برشلونة- لجائزة الكرة الذهبية. وكان رونالدو عجز عن هز الشباك في مباراة نصف النهائي أمام أزول المكسيكي، والتي فاز فيها الإسبان 4-صفر.

وسيصبح قائد المنتخب البرتغالي، في حال فوز ريال مدريد، رابع لاعب في التاريخ يفوز بكأس العالم للأندية مع فريقين مختلفين، وذلك بعد أن فاز بها مع مانشستر يونايتد عام 2008.

وبالمناسبة، حصيلة أهداف كريستيانو رونالدو منذ أيلول/سبتمبر في الدوري الإسباني بينها وبين الحصيلة الإجمالية لكل لاعبي سان لورينزو في الدوري الأرجنتيني فارق هدف واحد!

فهل سيكفي "دعاء" البابا لفريقه بالفوز لوقوع معجزة مساء اليوم السبت أمام ريال مدريد؟!

 

علاوة مزياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.