تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لبنان: البطريرك الماروني بشارة الراعي يبارك "أكبر سبحة في العالم"

عشرات الأشخاص يحملون قطع السبحة الكبيرة إلى باحة الصرح البطريركي في بكركي شرقي بيروت
عشرات الأشخاص يحملون قطع السبحة الكبيرة إلى باحة الصرح البطريركي في بكركي شرقي بيروت أ ف ب

حظيت أكبر سبحة في العالم وطولها كيلومتران وتزن أكثر من 1500 كيلوغرام الأحد بمباركة البطريرك الماروني بشارة الراعي، وحملت السبحة العملاقة على ظهر عشرات الأشخاص وهي مكونة من 203 قطعة خشبية و19 صليبا موصولة بحبل من الحرير إلى ساحة الصرح البطريركي في بكركي (شرق بيروت) مقر إقامة البطريرك الماروني بشارة الراعي.

إعلان

بارك البطريرك الماروني بشارة الراعي اليوم الأحد "أكبر سبحة في العالم" طولها كيلومتران ووزنها أكثر من 1500 كيلوغرام، في عمل أراد صانعوه أن ينطوي على رسالة للجماعات اللبنانية "من أجل الصلاة في الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان".

وحمل عشرات الأشخاص قطع السبحة الكبيرة التي تتكون من 203 قطعة خشبية و19 صليبا موصولة بحبل من الحرير إلى باحة الصرح البطريركي في بكركي (شرق بيروت) مقر إقامة البطريرك الماروني أعلى سلطة دينية مسيحية في لبنان.

وقال إدوار هريش عضو جماعة "أولاد العذراء" التي أشرفت على صناعة السبحة "أردنا من هذا العمل أن نحث الجماعات اللبنانية على الصلاة في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان".

ويشهد لبنان توترات سياسية واضطرابات أمنية متفرقة ازدادت حدتها مع التطورات في سوريا المجاورة.

وقال البطريرك الراعي أثناء مباركة السبحة "رمزها الروحي كحبات ورود حب من قلوب المؤمنين والمؤمنات" داعيا في عظته إلى الصلاة "من أجل الاستقرار في لبنان والخروج من أزماته المتنوعة، ومن أجل السلام في سوريا والعراق والأراضي المقدسة وسائر بلدان الشرق الأوسط".

وأطقلت الجماعة، التي تأسست قبل 15 عاما بهدف مساعدة المحتاجين، مشروعها هذا قبل عامين، وبدأ العمل الفعلي في صناعة السبحة قبل ثلاثة أشهر.

وأضاف هريش "يقضي مشروعنا أن تجوب السبحة كل الأراضي اللبنانية، وأن تنتقل بعدها إلى كل العالم بالتزامن مع إقامة نشاطات يعود ريعها إلى الفقراء في الدول التي تحل فيها".

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.