تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدور الثاني: التونسيون يدلون بأصواتهم لانتخاب أول رئيس بطريقة ديمقراطية

الانتخابات الرئاسية التونسية 2014
الانتخابات الرئاسية التونسية 2014 أ ف ب

يدلي الناخبون التونسيون بأصواتهم، في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، لانتخاب أول رئيس بطريقة ديمقراطية في تاريخ البلاد. ودعي إلى هذه الانتخابات، التي ستنهي عملية انتقالية استمرت أربعة أعوام، نحو 5.3 ملايين ناخب.

إعلان

 يتوجه الناخبون في تونس إلى مراكز الاقتراع اليوم الأحد لانتخاب رئيس بالاقتراع العام للمرة الأولى منذ الثورة في تصويت تاريخي ينهي عملية انتقالية استمرت أربعة اعوام. وسيكون المرشح الفائز أول رئيس ينتخب بطريقة ديمقراطية في تونس.

ودعي إلى الانتخابات نحو 5،3 ملايين تونسي، من المسجلة أسماؤهم على قوائم الاقتراع، لاختيار أحد المرشحين رئيسا للبلاد، هما الرئيس المنتهية ولايته، محمد المنصف المرزوقي، والباجي قائد السبسي، زعيم حزب "نداء تونس"، الذي فاز في الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

أجواء الانتخابات في الساعات الأولى من بدء التصويت

وسيجري التصويت من الساعة الثامنة (7,00 تغ) إلى الساعة 18,00 (17,00 تغ)، كما ذكرت الهيئة المكلفة بالانتخابات التي سيكون لديها حتى الرابع والعشرين من كانون الأول/ديسمبر لإعلان الفائز في الاقتراع.

وكان قائد السبسي (88 عاما) والمرزوقي (69 عاما) تأهلا إلى الدور الثاني بعدما حصلا على التوالي على نسبة 39,46 بالمئة و33,43 بالمئة من إجمالي أصوات الناخبين خلال الدورة الأولى التي أجريت يوم 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

تونسيو الخارج يدلون بأصواتهم في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية

وقلص الدستور الذي أقر في كانون الثاني/يناير 2014 صلاحيات رئيس الدولة إلى حد كبير.

مقتل "مسلح" حاول مهاجمة عسكريين

أعلن المقدم بلحسن الوسلاتي، الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية، أن وحدات من الجيش قتلت فجر الأحد "مسلحا" وأوقفت ثلاثة مشتبه بهم "حاولوا مهاجمة" عسكريين كانوا يحرسون مدرسة داخلها "مواد انتخابية" في منطقة حفوز من ولاية القيروان (وسط).

وقال الناطق الرسمي لوكالة الأنباء الفرنسية إن عسكريا أصيب بجروح خفيفة في كتفه خلال التصدي للهجوم.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.