تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: مراكز الاقتراع تغلق أبوابها ونسبة المشاركة بلغت 56 بالمئة

الانتخابات الرئاسية التونسية 2014
الانتخابات الرئاسية التونسية 2014 أ ف ب

قالت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس الأحد، إن نسبة المشاركة في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بلغت لدى إغلاق مراكز التصويت في حدود السادسة مساء 56 بالمئة داخل البلاد، وتراوحت بين 25 و26 بالمئة في الخارج. بحسب ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

إعلان

قالت وكالة الأنباء التونسية نقلا عن عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رياض بوحوشي مساء اليوم الأحد أن نسبة المشاركة في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بلغت لدى إغلاق مراكز التصويت في حدود السادسة مساء 56 بالمئة داخل البلاد وتراوحت بين 25 و26 بالمئة في الخارج.

وتوجه الناخبون في تونس إلى مراكز الاقتراع اليوم الأحد لانتخاب رئيس بالاقتراع العام للمرة الأولى منذ الثورة في تصويت تاريخي ينهي عملية انتقالية استمرت أربعة اعوام. وسيكون المرشح الفائز أول رئيس ينتخب بطريقة ديمقراطية في تونس.

ودعي إلى الانتخابات نحو 5،3 ملايين تونسي، من المسجلة أسماؤهم على قوائم الاقتراع، لاختيار أحد المرشحين رئيسا للبلاد، هما الرئيس المنتهية ولايته، محمد المنصف المرزوقي، والباجي قائد السبسي، زعيم حزب "نداء تونس"، الذي فاز في الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

أجواء الانتخابات في الساعات الأولى من بدء التصويت

وسيجري التصويت من الساعة الثامنة (7,00 تغ) إلى الساعة 18,00 (17,00 تغ)، كما ذكرت الهيئة المكلفة بالانتخابات التي سيكون لديها حتى الرابع والعشرين من كانون الأول/ديسمبر لإعلان الفائز في الاقتراع.

وكان قائد السبسي (88 عاما) والمرزوقي (69 عاما) تأهلا إلى الدور الثاني بعدما حصلا على التوالي على نسبة 39,46 بالمئة و33,43 بالمئة من إجمالي أصوات الناخبين خلال الدورة الأولى التي أجريت يوم 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

تونسيو الخارج يدلون بأصواتهم في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية

وقلص الدستور الذي أقر في كانون الثاني/يناير 2014 صلاحيات رئيس الدولة إلى حد كبير.

 

 

فرانس 24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.