تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: 11 جريحا إثر اقتحام سيارة سوقا لعيد الميلاد في مدينة نانت

أ ف ب

قالت الشرطة الفرنسية الاثنين إن 11 شخصا أصيبوا بجروح عندما اقتحمت شاحنة سوقا لعيد الميلاد في وسط مدينة نانت، غرب البلاد. وقالت السلطات إن السائق مختل عقليا وإنه "طعن نفسه لاحقا بسكين".

إعلان

أصيب 11 شخصا بجروح الاثنين عندما اقتحمت شاحنة سوقا لعيد الميلاد في وسط مدينة نانت، غرب فرنسا، بحسب ما أفادت الشرطة.

وأضافت مصادر أمنية أن السائق "طعن نفسه لاحقا بسكين". يذكر أن سائقا آخر صدم الأحد في مدينة ديجون، وسط شرق فرنسا، مترجلين بسيارته وهو يردد "الله أكبر"، ما خلف 13 جريحا. ونسبت السلطات الحادثين إلى "مختلين عقليا".

وفي نانت، يوجد خمسة من الجرحى في حال الخطر من بينهم سائق السيارة الذي طعن نفسه عشر مرات في الصدر بعد أن اقتحم الحشد عمدا. لكن دوافعه لا تزال مجهولة فأقواله لم تؤخذ بعد.

وأشار وزير الداخلية برنار كازنوف مساء الاثنين في مكان الحادث إلى أنه عمل "مختل" وأن "من الأصعب تفادي مثل هذه الأعمال".

وكانت المدعي العام لمدينة نانت بريجيت لامي أشارت في وقت سابق إلى أنه "حادث منعزل ولا يمكن التحدث عن عمل إرهابي".

وأعرب رئيس الوزراء مانويل فالس عن "قلقه" داعيا في الوقت نفسه إلى "ضبط النفس" و"التعقل" بعد الحادث خصوصا وأنه الثالث من نوعه إذ طعن رجل يهتف "الله أكبر" ثلاثة شرطيين في جوي-لي-تور (وسط غرب) مما أدى إلى إصابتهم بجروح.

وكان فالس صرح في وقت سابق أن فرنسا "لم تشهد أبدا خطرا بهذا الحجم لجهة الإرهاب"، مشيرا إلى الأشخصا الذين تجذبهم نشاطات الجهاديين في سوريا أو في العراق ويمكن بالتالي ان ينفذوا هجمات في فرنسا.

وكان فالس يتحدث أمام شرطيين في مونبلييه (جنوب) بعد يومين على هجوم جوي-لي-تور الذي نفذه شاب من بوروندي يقيم في فرنسا داخل مخفر للشرطة.

واعتبرت المدعي العام عن ديجون ماري كريستين تارار في مؤتمر صحافي أن دافع التطرف الاسلامي يبدو واضحا في هجوم جوي-لي-تور إلا أن سائق السيارة الذي صدم حشدا في ديجون مما أدى إلى إصابة 13 منهم بجروح، يعاني من "اضطرابات نفسية قديمة وكبيرة". وأضافت أن "عمله لا يمت بأي صلة إلى الإرهاب".

وتابعت أن الرجل فرنسي في الأربعين ولد في فرنسا لأم جزائرية وأب مغربي وقال إنه عمل بمفرده بعد تأثره لمعاناة الأطفال الفلسطينيين والشيشانيين.

وأوضحت ان الرجل وهو مدمن سابق على الكحول تلقى 157 علاجا في مستشفيات للأمراض النفسية وأنه يعاني من "اختلال قديم" يسبب له "هذيانا".

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.