تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إصابة خمسة أشخاص بعد إضرام النار في مسجد وسط السويد

هجوم استهدف مسجدا وسط السويد
هجوم استهدف مسجدا وسط السويد أ ف ب

استيقظت السويد التي تشهد تصاعدا في الكراهية ضد المسلمين بحسب "الرابطة الإسلامية في السويد" على وقع هجوم استهدف الخميس مسجدا وسط البلاد، حيث أضرم مجهول النار بالمسجد ما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص على الأقل تم نقلهم إلى المستشفى، وقالت الشرطة إن الهجوم كان عملا ''تخريبيا متعمدا''.

إعلان

أضرم مجهول النار في مسجد وسط السويد اليوم الخميس ما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص، بحسب الشرطة، فيما يعاني ذلك البلد من أزمة سياسية سببها تزايد انتشار أنصار اليمين المتطرف.

وصرح المتحدث باسم الشرطة لارس فرانزيل "ألقى شخص ما شيئا عبر نافذة مغلقة، وبعد ذلك اشتعلت النار في الداخل". وأضاف أن "ما بين 15 و20 شخصا كانوا متواجدين في المكان".

واستيقظت السويد التي تتبنى سياسات متهاونة مع اللاجئين، على حقيقة مشهد سياسي جديد في مطلع كانون الأول/ديسمبر عندما أطاح "ديمقراطيو السويد" المعادون للهجرة بالحكومة برفضهم دعم ميزانيتها المقترحة في البرلمان.

ويقع المسجد في الطابق الأرضي من مبنى بمدينة ايسكيلستونا على بعد نحو 90 كلم غرب ستوكهولم. وطبقا للشرطة فقد اندلعت النار بعد الظهر.

وقالت الشرطة إنها تحقق في الحادث باعتباره قضية "تخريب متعمد" إلا أنها لا تشتبه في أحد بعد. ونقل الجرحى الخمسة إلى المستشفى لعلاجهم من إصابات بينها استنشاق الدخان وتمزقات وكسور.

وصرح عمر مصطفى رئيس "الرابطة الإسلامية في السويد" لإذاعة (إس أر) "نشهد تصاعدا في الكراهية ضد المسلمين".

وفي كانون الثاني/يناير الماضي رسم مجهولون الصليب المعقوف رمز النازية على باب مسجد في ستوكهولم.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.