تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خطف مسؤول كبير في المخابرات اليمنية من قبل مسلحين حوثيين

أ ف ب / أرشيف

خطف مسلحون حوثيون اليوم الخميس اللواء يحيى المراني، وهو مسؤول كبير في المخابرات اليمنية، في العاصمة صنعاء. وكان المراني يشغل منصب رئيس الأمن السياسي في محافظة صعدة، معقل حركة "أنصار الل"ه الشيعية، قبل أن يعينه الرئيس عبد ربه منصور هادي مديرا للأمن الداخلي.

إعلان

ذكرت مصادر أمنية أن مسلحين حوثيين شيعة خطفوا اليوم الخميس مسؤولا كبيرا في المخابرات اليمنية في العاصمة صنعاء التي يسيطرون عليها منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وقال مصدر في أجهزة الأمن لوكالة الأنباء الفرنسية إن "اللواء يحيى المراني المدير التنفيذي للأمن الداخلي التابع لجهاز الأمن السياسي خطف صباح اليوم (الخميس) من قبل مسلحين حوثيين أمام منزله في صنعاء".

وذكر مصدر أمني آخر أن "حوالى عشرين مسلحا من الحوثيين اقتحموا منزل اللواء المراني واقتادوه إلى وجهة مجهولة". وأكد أحد أفراد عائلة المراني لوكالة الأنباء الفرنسية نبأ خطفه.

وشغل هذا الضابط منصب رئيس الأمن السياسي في محافظة صعدة، معقل حركة "أنصار الله" الشيعية في شمال اليمن، لمدة خمس سنوات.

وعين مديرا تنفيذيا للأمن الداخلي بقرار من الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي تولى الرئاسة خلفا لعلي عبد الله صالح الذي غادر السلطة في شباط/فبراير 2012 بعد سنة من الاحتجاجات الشعبية في أوج "الربيع العربي".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.