تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال تلميذ في تركيا بتهمة "إهانة" رئيس البلاد رجب طيب أردوغان

أ ف ب / أرشيف

اعتقلت الشرطة التركية تلميذا في 16 من العمر بتهمة "إهانة" الرئيس رجب طيب أردوغان. وتم الاعتقال على خلفية كلمة ألقاها هذا التلميذ في ذكرى وفاة أستاذ علماني، تورط في مقلته إسلاميون عام 1930، اتهم فيها الرئيس التركي ونظامه بـ"الفساد".

إعلان

ذكرت وسائل الإعلام التركية الخميس أن تلميذا في الـ16 أوقف في مدينة قونية (وسط تركيا) ووجهت إليه تهمة "إهانة الرئيس" الإسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان.

وأفادت قناة "سي إن-إن-ترك" أن القاصر، العضو في حركة يسارية، متهم من القضاء بـ"إهانة" الرئيس التركي خلال حفل أقيم الأربعاء في ذكرى أستاذ علماني شاب قتله إسلاميون في 1930.

وكتبت صحيفة "حرييت" أن الشاب انتقد بشدة خلال خطاب ألقاه في المناسبة، أردوغان ونظامه متهما إياه بـ"الفساد".

واعتقلت الشرطة القاصر ومثل أمام قاضي الذي وجه إليه التهمة وأودع السجن. وقد يتعرض لعقوبة السجن حتى أربع سنوات.

وأوضحت الصحيفة أن محاميه سيقدم الخميس طلبا للمحكمة للإفراج عنه.

وكانت فضيحة فساد على نطاق واسع هزت السلطة الشتاء الماضي وسرعان ما أغلق القضاء الملف.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.