تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونان على أبواب انتخابات تشريعية مبكرة بعد فشل البرلمان بتسمية رئيس

رئيس وزراء اليونان أنطونيس ساماراس
رئيس وزراء اليونان أنطونيس ساماراس أ ف ب

تراقب أوروبا باهتمام تطورات المشهد السياسي في اليونان، منبع القلق هو توقعات بفوز حزب يساري يرفض سياسة التقشف الأوروبية المفروضة على أثينا، وقال رئيس وزراء اليونان أنطونيس ساماراس الاثنين إنه سوف يطلب من الرئيس حل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة في 25 كانون الثاني/يناير.

إعلان

اقترح رئيس وزراء اليونان أنطونيس ساماراس اليوم الاثنين إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 25 كانون الثاني/يناير بعد فشل النواب في انتخاب رئيس، مع توقع استطلاعات الرأي فوز حزب سيريزا اليساري الرافض لسياسة التقشف.

وقال ساماراس "غدا (الثلاثاء) سأطلب من رئيس الجمهورية حل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة في 25 كانون الثاني/يناير".

ويفترض حل البرلمان خلال عشرة أيام بعد فشل ستافروس ديماس المفوض الأوروبي السابق ومرشح الحكومة في الحصول على 180 صوتا للفوز بالرئاسة في الجولة الثالثة من الانتخابات عندما حصل على 168 صوتا.

وتراجعت بورصة أثينا أكثر من 11% بعد هذه النتيجة حيث تخشى الأسواق من وصول حزب سيريزا إلى السلطة.

وقال زعيم سيريزا الكسيس تسيبراس بعد فشل انتخاب الرئيس أنه بهذا التصويت أظهر الشعب "رغبته بإنهاء سياسة التقشف".

وتراقب أوروبا باهتمام الوضع في اليونان حيث يثير برنامج سيريزا تحفظات كثيرة. ويعارض هذا الحزب سياسة التقشف القصوى المفروضة من الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي على اليونان مقابل خطة إنقاذ تتضمن قروضا بمبلغ 240 مليار يورو.

وكانت اليونان تأمل في انتهاء خطة المساعدة هذه خلال السنة الجارية لكنها اضطرت لقبول تمديدها لأن المفاوضات تتعثر حول نقاط عدة. ويعتمد تقديم دفعة أساسية تبلغ 7,2 مليارات يورو على هذه المفاوضات.

وحض المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية بيار موسكوفيسي الاثنين الناخبين اليونانيين على دعم الإصلاحات التي تؤمن أجواء مناسبة للنمو خلال الانتخابات المبكرة التي ستنظم في أواخر كانون الثاني/يناير.

اليونان بين الفقر والتشقف وهواجس صعود اليسار المتطرف

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.