تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليونان

العبارة الإيطالية: تواصل عملية إنقاذ الركاب وارتفاع حصيلة القتلى إلى خمسة

أ ف ب

تم انتشال جثث أربعة أشخاص خلال عملية إنقاذ مئات الركاب العالقين في العبارة الإيطالية منذ أكثر من 24 ساعة. ليرتفع إلى خمسة عدد الضحايا. وتواجه طواقم الإنقاذ العديد من الصعوبات بسبب أحوال الجوية.

إعلان

أعلن وزير البحار اليوناني الاثنين أنه تم انتشال جثث أربعة أشخاص خلال عملية إنقاذ مئات الركاب العالقين منذ 24 ساعة على متن العبارة "نورمان أتلانتيك" التي اشتعلت فيها النيران، مما يرفع إلى خمسة عدد القتلى في هذا الحادث.

وقال ميلتياديس فارفيتسيوتيس لوسائل الإعلام أن "السلطات الإيطالية أكدت أنه تم انتشال أربع جثث لم تحدد هوياتهم بعد"، مؤكدا أن هناك حتى الآن 391 ناجيا من أصل 478 شخصا من مسافرين وأفراد الطاقم كانوا على متن العبارة. وانتشلت جثة ليوناني الأحد.

وفجر الاثنين، أعلنت وزارة الدفاع اليونانية أن طائرة للجيش اليوناني من طراز "سي 130" وصلت إلى إيطاليا لنقل الناجين اليونانيين من العبارة.

وأوردت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن عمليات إجلاء الناجين تقوم بها ست مروحيات تابعة للبحرية الإيطالية تستطيع في كل مرة نقل ستة إلى سبعة أشخاص كحد أقصى.

وتشارك في عملية الإنقاذ سفن قاطرة وسفن إطفاء ومروحيات يونانية وإيطالية إضافة إلى سفن ألبانية وسفن تجارية كانت في المنطقة، في أجواء عاصفة ووسط رياح عاتية.

وعثر عناصر من خفر السواحل الإيطاليين على راكب يوناني ميتا بينما تمكنوا من إنقاذ زوجته التي نقلت إلى برنديزي في إيطاليا.

وأعلن المتحدث باسم شركة العبارات اليونانية (انيك) في تصريح مساء الأحد لوكالة الأنباء اليونانية أن "الوضع بات تحت السيطرة" على العبارة، موضحا أن "محاولات تجري من قبل عدد من السفن للاقتراب منها وإخراج ركابها بواسطة سلالم من الحبال".

وانتابت الركاب حالة من الذعر لدى اندلاع الحريق في عدد من السيارات في العبارة، حسب ما جاء في شريط فيديو بثه أحد الركاب.
ووقع الحادث في منطقة قناة "أوترنتي" بين إيطاليا واليونان.

ومن بين ركاب العبارة 268 يونانيا بينهم أفراد الطاقم الـ34، و54 تركيا و44 إيطاليا و22 ألبانيا و18 ألمانيا وعشرة سويسريين وتسعة فرنسيين إضافة إلى روس ونمساويين وبريطانيين وهولنديين.

وبنيت العبارة "نورمان أتلانتيك" عام 2009 ويبلغ طولها 186 مترا وبإمكانها نقل 492 راكبا أي أنها كانت شبه ممتلئة لدى وقوع الحادث.

 

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.