تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ارتفاع حصيلة ضحايا إيبولا إلى 7842 وفاة من أصل 20 ألف إصابة

فرق طبية متخصصة في مكافحة فيروس إيبولا
فرق طبية متخصصة في مكافحة فيروس إيبولا أ ف ب

قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد الأشخاص الذين قضوا بسبب الإصابة بفيروس إيبولا قد بلغ وفقا لآخر حصيلة نشرت الاثنين 7842 ضحية من بين 20 ألف مصاب بهذا الوباء القاتل. وباتت سيراليون تحتل المركز الأول من حيث أعداد المصابين بالفيروس مع تسجيل 9409 توفي منهم 2732.

إعلان

أفادت آخر حصيلة نشرتها منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين أن عدد الذين توفوا بالحمى النزفية التي يسببها إيبولا في البلدان الأكثر إصابة غرب أفريقيا ارتفع إلى 7842 من أصل 20 ألف و81 شخصا أصيبوا بالفيروس.

وباتت سيراليون تحتل المركز الأول من حيث أعداد المصابين بالفيروس مع 9409 توفي منهم 2732 حتى ال 27 من الشهر الحالي.

وانتشرت الموجة الأخيرة للوباء والأخطر منذ اكتشاف الفيروس في 1976، من غينيا في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2013.

وبلغ عدد الوفيات في ليبيريا 3413 من أصل 7977 شخصا أصيبوا بالفيروس حتى 24 الشهر الحالي. وفي غينيا، سجلت 2695 إصابة حتى 27 الشهر الحالي قضى منهم 1697 شخصا.

وخارج هذه الدول الثلاث، ما تزال حصيلة الوفيات دون تغيير، ستة في مالي وواحد في الولايات المتحدة وثمانية في نيجيريا . كما سجلت إصابة واحدة في كل من إسبانيا والسنغال لكن دون وفيات.

وطال الفيروس، وهو الأخطر الذي يواجه البشرية حتى اليوم، الطواقم الطبية. وفي 21 الشهر الحالي، بلغ عدد المصابين 666 شخصا قضى 366 منهم بحسب منظمة الصحة العالمية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.