تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إندونيسيا تؤكد العثور على أجسام عائمة تعود إلى حطام الطائرة الماليزية المفقودة

البحث عن الطائرة التابعة لشركة "إير آسيا" الماليزية المفقودة
البحث عن الطائرة التابعة لشركة "إير آسيا" الماليزية المفقودة أ ف ب

أكدت السلطات الإندونيسية أن الأجسام العائمة التي تم رصدها تعود إلى حطام الطائرة الماليزية المفقودة. وكان الجيش الإندونيسي أعلن أن فرق البحث رصدت أجساما دون أن تتمكن من تحديد طبيعتها. كما أُعلن عن توسيع منطقة البحث. وأرسلت الولايات المتحدة سفينة حربية للمشاركة في العملية.

إعلان

أكد المدير العام لمصلحة الطيران المدني في إندونيسيا لوكالة الأنباء الفرنسية أن الأجسام التي عثر عليها الثلاثاء في بحر جاوا تعود لطائرة "إير آسيا" التي فقد الاتصال بها صباح الأحد بعد وقت قليل من إقلاعها من سورابايا ثاني مدن إندونيسيا إلى سنغافورة.

وقال دجوكو مورجاتمودجو "يمكننا في الوقت الحالي تأكيد إنها طائرة "إير آسيا".

وكان مسؤول إندونيسي أعلن أنه تم العثور على ما يشبه حطام طائرة خلال عملية البحث الجوي الثلاثاء عن الطائرة الماليزية المفقودة التابعة لشركة "إير آسيا".

وقال الضابط في سلاح الجو الإندونيسي أغوس دوي بوترانتو خلال مؤتمر صحافي "حددنا مكان نحو 10 أجسام كبيرة والعديد من الأجسام الأصغر حجما ذات اللون الأبيض والتي لم نتمكن من تصويرها (...) على بعد 10 كيلومترات من آخر موقع تم فيه رصد الطائرة بالرادار".

وعرض عشر صور لأجسام تشبه باب طائرة، ومزلاق طوارئ وجسم آخر يشبه صندوقا.

توسيع منطقة البحث

قال رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية لمحطة تلفزيونية محلية "إن منطقة البحث بين جزيرتي سومطرة وبورنيو سيتم توسيعها". وبدأت السلطات أيضا تمشيط الجزر القريبة وكذلك الأراضي الساحلية على الجانب الإندونيسي من بورنيو. وحتى الآن تركزت جهود البحث على بحر جاوا.

سفينة حربية أمريكية للمشاركة في عملية البحث

أعلنت الولايات المتحدة الاثنين أنها أرسلت السفينة الحربية "يو اس اس سامبسون" للمشاركة في عمليات البحث عن طائرة "الإيرباص" التابعة لشركة "إير آسيا" الماليزية والتي اختفت الأحد بين جاوا وسنغافورة.

وأوضحت قيادة الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ في بيان أن السفينة ستصل إلى منطقة البحث خلال نهار الثلاثاء.

وكانت إندونيسيا طلبت رسميا من الولايات المتحدة الاثنين المساعدة في عمليات البحث عن طائرة الركاب المفقودة.

وقالت قيادة الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ إنه بناء على طلب من إندونيسيا "سمح الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ للأسطول السابع بأن تتمركز سفينة يو اس اس سامبسون في المنطقة العامة للبحث عن طائرة الرحلة كيو زد 8501 للمساعدة في عمليات البحث".

وأرسلت أستراليا وسنغافورة وماليزيا طائرات وسفنا للمشاركة في عمليات البحث.

 

فرانس 24 / أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.