تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: "جيش الإسلام" يسيطر على حي بشرق دمشق بعد طرد "جيش الأمة"

دمشق
دمشق أ ف ب (أرشيف)

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مقاتلين إسلاميين من جماعة "جيش الإسلام"، استولوا على حي بدوما شرق مدينة دمشق، بعد أن طردوا منه عناصر جماعة "جيش الأمة".

إعلان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين إسلاميين استولوا اليوم الأحد على حي يقع شرقي العاصمة السورية دمشق بعد أن طردوا جماعة متشددة منافسة أصغر حجما خلال اشتباكات دامية، وذلك في أحدث مؤشر على الاقتتال بين الفصائل في الحرب السورية التي أوشكت على إكمال عامها الرابع.

وقال المرصد الذي يتابع تطورات الحرب الدائرة في سوريا إن مقاتلين من "جيش الإسلام" اشتبكوا مع أفراد من جماعة "جيش الأمة" في حي بدوما.

ويقاتل في صفوف الجماعتين مسلحون سنة يعارضون حكم الرئيس السوري بشار الأسد وينظر إلى هذا القتال بوصفه قتالا للاستحواذ على أراض وليس صراعا عقائديا.

وقال المرصد إن المعركة أودت بحياة عدد من المقاتلين دون أن يدلي بتفاصيل. وقال إن جماعة "جيش الإسلام" اعتقلت عددا من مقاتلي الفصيل المنافس.

وتقع دوما على أحد الطرق الرئيسية التي تصل بين العاصمة وحمص إلى الشمال.

وأدى الاقتتال إلى إضعاف جماعات تقاتل قوات مؤيدة للحكومة. وتدور معظم هذه المعارك في شمال البلاد فيما تندر نسبيا مثل هذه المواجهات في الجنوب حيث تقع العاصمة دمشق.

وتستفيد جماعات إسلامية متشددة من هذا الاقتتال مثل تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة"، المرتبطة بالقاعدة، وبرزت بوصفها بعضا من أقوى الفصائل في الصراع.

 

فرانس 24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن