تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيجيريا: "بوكو حرام" تسيطر على قاعدة عسكرية للقوة المتعددة الجنسيات

صورة من فيديو دعائي لـ"بوكو حرام"
صورة من فيديو دعائي لـ"بوكو حرام"

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلا عن شهود عيان، أن جماعة "بوكو حرام" المتشددة سيطرت على قاعدة عسكرية للقوة المتعددة الجنسيات في أقصى شمال شرق نيجيريا. وقال شاهد عيان إن الجماعة أجبرت الجنود على مغادرة القاعدة.

إعلان

سيطرت جماعة "بوكو حرام" المتشددة السبت على قاعدة عسكرية والعديد من البلدات المجاورة في أقصى شمال شرق نيجيريا على ضفاف بحيرة تشاد، حسب ما أفاد شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال الشهود إن مقاتلي الحركة شنوا هجوما على قرى صيادي الأسماك في كيواين كوروس ومايل 3 ومايل 4 ودورون- باغا وبوندارام ومدينة باغا مما حمل مئات السكان على الفرار على متن زوارق إلى تشاد المجاورة.

وأشار العديد من السكان المحليين إلى أن مقاتلي الحركة سيطروا على قاعدة عسكرية مهمة قرب مدينة باغا بعد معارك استمرت ساعات.

وتقع هذه القاعدة للقوة المتعددة الجنسيات عند مدخل مدينة باغا الواقعة على بعد 180 كلم شمال شرق مايدوغوري العاصمة الإقليمية لولاية بورنو.

وكانت القاعدة تستقبل عادة عسكريين من النيجر وتشاد المجاورين في إطار التعاون الإقليمي لمكافحة "بوكو حرام". ولم يتم التأكد بعد مما إذا كان جنود من هذين البلدين موجودين داخل القاعدة لدى وقوع الهجوم.

وقال عثمان دانسوبو، أحد سكان باغا بعد هروبه إلى مدينة غوبووا، في تشاد في اتصال هاتفي مع الأنباء الفرنسية، إن مقاتلي "بوكو حرام" "أجبروا جنود القاعدة على مغادرتها".

ولم يكن بالإمكان بعد وضع حصيلة لضحايا هذا الهجوم الجديد. إلا أن لوان اجوكاليومبو أحد سكان مدينة دورون باغا الذي فر أيضا إلى تشاد قال إن العديد من الأشخاص قتلوا كما تم إحراق مئات المحلات التجارية والمنازل خلال هذه الغارة التي استغرقت سبع ساعات.

وسبق أن ارتكبت بوكو حرام في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مجزرة في قرية دورون باغا حين ذبحت 48 بائع سمك. وخلال هجوم أخر في نيسان/ابريل 2013 قتل 187 شخصا وأحرق نحو ألفي منزل في منطقة باغا على أيدي مسلحي هذه الجماعة المتطرفة.

  

فرانس 24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.