تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حصيلة ضحايا فيروس إيبولا تخطت الثمانية آلاف وفاة أغلبها في غرب أفريقيا

دفن ضحايا فيروس إيبولا في أفريقيا
دفن ضحايا فيروس إيبولا في أفريقيا أ ف ب (أرشيف)

أحصت منظمة الصحة العالمية الاثنين 8153 حالة وفاة، من جراء الإصابة بفيروس إيبولا في منطقة غرب أفريقيا، من إجمالي 20 ألف و656 إصابة بهذا الوباء الفتاك، وذلك في الدول الثلاث الأكثر تعرضا لإيبولا وهي سيراليون وليبيريا وغينيا التي انطلق الفيروس منها قبل عام.

إعلان

أفادت آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية نشرت اليوم الاثنين أن 8153 شخصا على الأقل قضوا بسبب إصابتهم بفيروس إيبولا في غرب أفريقيا من إجمالي 20656 إصابة سجلت في الدول الثلاث الأكثر انتشارا للفيروس.

وسجلت 15 حالة وفاة إضافية في الدول الأخرى - ستة في مالي وواحد في الولايات المتحدة وثمان في نيجيريا - في حصيلة لم تتغير منذ أسابيع عدة.

وتبقى سيراليون الدولة الأكثر إصابة مع مجموع 9772 إصابة مسجلة في الثالث من كانون الثاني/يناير و2915 وفاة، تليها ليبيريا التي كانت لفترة طويلة الدولة الأكثر إصابة بالفيروس ولكنها شهدت تباطؤا في انتشاره (8115 إصابة مع 3471 وفاة في 31 كانون الأول/ديسمبر).

وأخيرا، تعد غينيا حيث انطلق الوباء قبل عام، 2769 إصابة مع 1767 وفاة في الثالث من كانون الثاني/يناير.

وشهدت كل من إسبانيا والسنغال اللتين أعلنتا خاليتين من فيروس إيبولا، حالة واحدة. ولم تعلن وفاة أي منهما.

في المقابل، فإن ممرضة بريطانية مصابة بالفيروس كانت بين الموت والحياة الأحد في لندن، بينما أودع ممرضان عادا هما أيضا من سيراليون، تحت المراقبة في الولايات المتحدة وألمانيا.

من جهة أخرى، قالت منظمة الصحة العالمية إن 678 عاملا في المجال الصحي أصيبوا بالفيروس في 28 كانون الأول/ديسمبر وإن 382 منهم توفوا.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.