تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موجة برد قارس تجتاح كندا وتوقعات بتدني الحرارة إلى 45 درجة تحت الصفر

أ ف ب (أرشيف)

كشفت إدارة الأرصاد الجوية في كندا، أن موجة الصقيع والبرد القارس التي حلت في البلاد يوم الاثنين لن تكون سوى البداية، حيث أن كتلة هواء قطبية قادمة من الشمال ستؤثر على كيبيك خلال الأيام المقبلة، ما يجعل الحرارة تهبط إلى 38 درجة مئوية وحتى 45 درجة مئوية تحت الصفر.

إعلان

ضرب الصقيع كندا اليوم الاثنين بقوة مع تحذيرات من برد قارس في كل منطقة الشرق وثلوج في الغرب ومخاطر من انهيارات ثلجية مع تأخير مئات الرحلات الجوية وطرق غير سالكة في غالب الأحيان.

وأصدرت مديرية البيئة في كندا إنذارات في عدد من المناطق الكندية طالبة من السكان اتخاذ الإجراءات الضرورية بسبب درجات حرارة دون الصفر بكثير.

والبرد القارس سيؤثر على شرق كيبيك وبرانسويك الجديدة أو الأرض الجديدة ووسط أونتاريو ومانيتوبا و ألبرتا في الشرق.

وحوالي الساعة 18,00 ت غ الاثنين، سجلت -15 درجة مئوية في مونتريال و-17 في كيبيك مع تساقط الثلوج و-18 في أوتاوا و -23 في وينيبيغ.

وستتفاقم الظروف الثلاثاء والأيام المقبلة بالنسبة إلى كل هذه المناطق مع تساقط ثلوج وارتفاع حدة البرد، بحسب أجهزة الرصد الجوي.

وبحسب الأرصاد الجوية، فإن "كتلة هواء قطبية شمالية ستؤثر على كيبيك خلال الأيام المقبلة" وستتدنى درجات الحرارة إلى ما دون 38 درجة مئوية وحتى ما دون 45 درجة.

ومع هذه المستويات من الحرارة، حذرت الأجهزة الأمنية الكنديين من "خطر مرتفع على الصحة".

وبعد عاصفة ثلجية تلتها أمطار مصحوبة بجليد في نهاية الأسبوع الماضي، يبقى الوضع صعبا ظهر اليوم الاثنين في مطارات تورونتو أو مونتريال حيث ألغيت مئات الرحلات أو تأخرت العشرات.

وتقوم أجهزة الأمن "بتشجيع الناس على إعداد خطط طوارئ والتزود بما يلزم لتعبئة مياه الشفة والغذاء والأدوية مع العلاجات الأولية ومصباح للجيب" في سياراتهم.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.