تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المكسيك

المكسيك: العثور على جثث عشرة أشخاص مقطوعة الرأس تحمل آثار تعذيب

أ ف ب/ أرشيف
2 دقائق

عثر على جثث عشرة أشخاص قطعت رؤسهم في جنوب المكسيك، بحسب ما أعلنته السلطات القضائية في المنطقة. وكانت آثار تعذيب بادية على أجساد هؤلاء كما وثقت أيديهم وأرجلهم.

إعلان

أعلنت نيابة غيهيرو في جنوب المكسيك أنه تم العثور على جثث عشرة أشخاص قطعت رؤوسهم في هذه المنطقة الجبلية التي ينتشر فيها العنف.

وبدت آثار تعذيب على الجثث وهي لأشخاص وثقت أيديهم وأرجلهم. وقد دفنت في عدة أماكن مختلفة في قرية تيبيهويكو في إقليم شيلابا دي الفاريز الذي شهد العام الماضي مواجهات بين عصابات متناحرة لتهريب المخدرات تتنازع السيطرة على المنطقة.

وولاية غيهيرو منطقة فقيرة يزرع فيها الخشخاش والماريجوانا. وقد شهدت في الأشهر الماضي حادثة اختفاء 43 طالبا قتلوا على الأرجح من قبل مهربي مخدرات في منطقة إيغوالا شمالا.

وفقد الطلاب الـ43 في نهاية أيلول/سبتمبر في ولاية غيهيرو بجنوب المكسيك. ولا يزال ذووهم يرفضون رواية السلطات التي تؤكد أن هؤلاء قتلوا ليلة اختفائهم بأيدي أفراد عصابة للجريمة المنظمة ويطالبون الدولة الفدرالية بمواصلة عمليات البحث.

وحتى الآن، تم التعرف فقط على هوية طالب واحد انطلاقا من بقايا جثته المتفحمة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.