تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ممثلو مسلمي فرنسا يدعون أئمة المساجد إلى إدانة العنف في خطبة الجمعة

أرشيف

دعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية أئمة المساجد إلى "إدانة أعمال العنف والإرهاب بأشد الحزم" ردا على الاعتداء الدامي الذي استهدف صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية. كما دعا المصلين إلى التزام دقيقة صمت تكريما لضحايا الاعتداء والمشاركة في تجمع وطني الأحد في باريس.

إعلان

دعا ممثلو مسلمي فرنسا "أئمة مساجد" البلاد إلى "إدانة أعمال العنف والإرهاب بأشد الحزم" أثناء خطبة الجمعة للرد على الاعتداء الدامي الذي استهدف الأربعاء صحيفة "شارلي إيبدو".

كذلك دعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية وهو الهيئة التي تمثل مسلمي فرنسا، المصلين إلى الالتزام بدقيقة الصمت المقررة عند الظهر (11,00 تغ) في فرنسا تكريما للضحايا الـ12 في الاعتداء على الصحيفة، وذلك في إطار الحداد الوطني الذي أعلنه الرئيس فرانسوا هولاند.

ودعا المجلس أيضا المسلمين إلى المشاركة في التجمع الوطني الكبير المقرر الأحد في باريس.

وتعرضت عدة أماكن عبادة مسلمين إلى رصاص ورشق بأغراض أخرى مساء الأربعاء في مان (غرب) وبور لا نوفيل (جنوب) وفيلفرانش سور سون (وسط شرق)، فيما وقع انفجار إجرامي صباح الخميس أمام مطعم كباب إلى جانب مسجد هذه المدينة.

ووقعت هذه السلسلة من الأعمال الإجرامية غداة أخطر اعتداء تعرضت له فرنسا منذ خمسين سنة، وأسفر عن سقوط 12 قتيلا في هجوم على صحيفة "شارلي إيبدو"، وتلته عملية مطاردة شديدة في فرنسا بحثا عن أخوين معرفين لدى الشرطة الفرنسية ويشتبه في أنهما من ارتكب الاعتداء.
 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.