تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بروناي: حظر الاحتفالات بعيد الميلاد "الكريسماس" لاعتبارات دينية

أرشيف/أ ف ب

أفادت وزارة الشؤون الدينية في بروناي الخميس، أنه تم حظر الاحتفالات العامة بعيد الميلاد في البلاد. واعتبر متحدث أن "الاحتفال بمراسم غير إسلامية يمكن اعتباره نشرا لأديان أخرى غير الإسلام".

إعلان

حظرت بروناي الغنية بالنفط الاحتفالات العامة بعيد الميلاد (الكريسماس) خشية تضليل المسلمين، بحسب ما أفادت وزارة الشؤون الدينية الخميس، في البلد الذي فرض عقوبات قاسية مطابقة للشريعة الإسلامية العام الماضي.

ورفض متحدث التعليق على الحظر، إلا أنه أشار إلى بيان في 27 كانون الأول/ديسمبر قالت فيه الوزارة أن الاحتفال علنا بمراسم غير إسلامية "يمكن اعتباره نشرا لأديان أخرى غير الإسلام".

وأشار البيان إلى أنه "على سبيل المثال فإنه خلال احتفالات الكريسماس يشاهد المسلمون من أطفال ومراهقين وهم يرتدون قبعات أو ملابس تتشبه بسانتا كلوز".

وأضاف أن "من يؤمنون بأديان أخرى ويعيشون تحت حكم بلد إسلامي يمكنهم، طبقا لتعاليم الإسلام، ممارسة ديانتهم أو ممارسة احتفالاتهم الدينية داخل مجتمعهم بشرط عدم ممارسة تلك الاحتفالات علنا أمام المسلمين".

وأوضح البيان أن "على المسلمين الحذر من المشاركة في احتفالات مثل تلك التي لا تمت بصلة إلى الإسلام .. ويمكن أن تضر بدين المسلمين دون علمهم".

وجاء في البيان كذلك أنه تم الطلب من الشركات التي عرضت زينة الكريمساس إزالتها، مضيفا أن تلك الشركات أبدت "تعاونها التام".

وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان سلطان بروناي حسن بلقية في نيسان/أبريل أنه سيبدأ في تطبيق العقوبات الإسلامية الجديدة وهو ما أثار انتقادات داخلية نادرة للسلطان البالغ الثروة كما أثارت إدانة من المجتمع الدولي.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.