تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: الانتخابات البرلمانية ستجري على مرحلتين بين 21 آذار/مارس و7 أيار/مايو

أ ف ب

قررت اللجنة العليا للانتخابات في مصر إجراء الانتخابات البرلمانية على مرحلتين بين 21 آذار/مارس و7 أيار/مايو، وستكون الأولى منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

إعلان

أول انتخابات برلمانية في مصر منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013  ستجرى على مرحلتين بين 21 آذار/مارس و7 أيار/مايو حسب ما أعلنت الخميس اللجنة العليا للانتخابات.

وأوضح المستشار أيمن عباس رئيس اللجنة في مؤتمر صحافي في القاهرة أن الانتخابات ستنطلق في 21 آذار/مارس بالتصويت خارج البلاد للمرحلة الأولى وتنتهي في 7 أيار/مايو بجولة الإعادة للمرحلة الثانية داخل البلاد.

آخر خطوات خارطة الطريق التي أعلنها السيسي

وستجرى الانتخابات في محافظات البلاد السبع والعشرين على مرحلتين رئيسيتين داخل وخارج البلاد. وستجرى المرحلة الأولى في 14 محافظة والثانية في 13 محافظة.

وأعلن عباس أن الانتخابات للمرحلة الأولى ستنطلق خارج البلاد في 21-22 آذار/مارس فيما تجرى داخل البلاد منه، وستكون مرحلة الإعادة خارج البلاد في 31 آذار/مارس و1 نيسان/أبريل وداخل البلاد في 1-2 من الشهر ذاته.

وتنطلق المرحلة الثانية خارج البلاد في 25-26 نيسان/أبريل فيما تجرى داخل البلاد في 26-27 منه. وتقام مرحلة الإعادة خارج البلاد في 5-6 أيار/مايو وداخل البلاد في 6-7 الشهر ذاته.

والانتخابات البرلمانية هي آخر خطوات خارطة الطريق التي أعلنها قائد الجيش السابق الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي عند عزل مرسي في 3 تموز/يوليو 2013.

واكتسح السيسي نفسه الانتخابات الرئاسية أمام منافس وحيد هو اليساري حمدين صباحي بنسبة 96.9% من أصوات الناخبين المشاركين في أيار/مايو الفائت. وبلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات 47% من الناخبين المسجلين.

وعملية الإقتراع المرتقبة هي أول انتخابات برلمانية في مصر منذ تلك التي فاز فيها حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي وصنفتها السلطة الحالية "تنظيما إرهابيا" نهاية العام 2013.

والبرلمان الجديد من 567 مقعدا. وتجرى الانتخابات بالنظام الفردي على 420 مقعدا وبنظام القوائم على 120 مقعدا و27 مقعدا يتم تعيينهم.

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.