تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشتبه بهما باعتداء "شارلي إيبدو" يحتجزان رهينة في شركة والشرطة تطوق المكان

قوات الشرطة الفرنسية
قوات الشرطة الفرنسية أ ف ب

تطوق الشرطة الفرنسية مكان شركة في شمال شرق باريس، حيث يتحصن بها الأخوان كواشي المشتبه بهما في الاعتداء الإرهابي على صحيفة "شارلي إيبدو". وتوجد رهينة قيد الاحتجاز لديهما.

إعلان

تجري عملية لقوات النخبة الفرنسية الجمعة من أجل "السيطرة" على الأخوين كواشي الجهاديين الفرنسيين المتهمين بتنفيذ الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو"، حيث تحاصرهم داخل شركة يحتجزان فيها رهينة بشمال شرق باريس.

وكانت مصادر أفادت أن عملية احتجاز رهائن جارية صباح اليوم الجمعة داخل مؤسسة في بلدة بشمال شرق باريس، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار ومطاردة مسلحين مشتبه بهما، يمكن أن يكونا الأخوين كواشي المتهمين في الاعتداء على صحيفة "شارلي إيبدو".

وصرح مصدر بالشرطة الفرنسية بأن المشتبه بهما الرئيسيين في الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" شوهدا اليوم الجمعة في بلدة "دامارتان جويل" بشمال فرنسا حيث تم احتجاز رهينة.

الشرطة تطوق المكان

طوقت شرطة مكافحة الإرهاب المكان كما حلقت فوقها طائرات مروحية. وقال وزير الداخلية برنار كازنوف للصحافيين "لدينا دلائل على وجود الإرهابيين اللذين نريد القبض عليهما..
 

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.