تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تطابق بين السلاح المستخدم في الهجوم على المتجر اليهودي واعتداء آخر بباريس

عناصر من قوات النخبة الفرنسية
عناصر من قوات النخبة الفرنسية أ ف ب

أعلن مدعي باريس أن نتائج الفحوص الجنائية التي تجريها السلطات في إطار التحقيقات المرتبطة بالهجومات الدامية الأخيرة، كشفت عن وجود تطابق في السلاح المستخدم في الهجوم ضد المتجر اليهودي في بورت-دي-فانسان وحادث إطلاق نار استهدف عداء في ضاحية فونتناي أو روز الباريسية الأربعاء.

إعلان

قال مدعي باريس إن الفحوص الجنائية أثبتت أن فوارغ طلقات عثر عليها في موقع إصابة عداء بالرصاص مساء الأربعاء تتطابق مع السلاح الذي عثر عليه في موقع إطلاق النار المميت في متجر الأطعمة اليهودية بشرق باريس بعد ذلك بيومين.

وقتل أربعة أشخاص يوم الجمعة بعد احتجاز أميدي كوليبالي عددا من الرهائن في المتجر. وقتلت قوات الأمن كوليبالي وهو أيضا المشتبه به الرئيسي في مقتل شرطية يوم الخميس.

وقال مدعي باريس في بيان إن الفحوص التي أجريت على فوارغ خمس طلقات عثر عليها في الموقع الذي أصيب به عداء (32 عاما) في ضاحية فونتناي أو روز الباريسية وعلى المسدس الذي وجد في المتجر.

وتصل المسافة بين المكانين إلى 15 كيلومترا.

وكان القتلى الأربعة الذين سقطوا يوم الجمعة ضمن 17 شخصا بينهم صحفيون ورجال شرطة قتلوا على مدى ثلاثة أيام من العنف في باريس وحولها.

وبدأت الأحداث بالهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو الأسبوعية يوم الأربعاء. وقتل الشقيقان المسلحان سعيد وشريف كواشي اللذان نفذا الهجوم في إطلاق نار شمالي العاصمة يوم الجمعة.

وقالت الشرطة إن كوليبالي والشقيقين كواشي ينتمون إلى نفس الخلية المتشددة ومقرها باريس.

 
فرانس 24 / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.