تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فالس: "المطاردة" متواصلة للقبض على شريك محتمل لمنفذي الهجمات

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند (يمين) وإلى جانبه رئيس الوزراء مانويل فالس
الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند (يمين) وإلى جانبه رئيس الوزراء مانويل فالس أ ف ب

قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الإثنين، إن أجهزة الأمن الفرنسية لا تزال تطارد شخصا على الأقل، يشتبه في كونه "شريكا" لمنفذي اعتداءات الأسبوع المنصرم في باريس، ولم يكشف فالس خلال تصريحاته مزيدا من التفاصيل.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس اليوم الاثنين، أن قوات الأمن الفرنسية تواصل عملية "المطاردة" بحثا عن "شريك" على الأقل لمنفذي اعتداءات الأسبوع الماضي في باريس.

وقال فالس متحدثا لإذاعة راديو مونتي كارلو وشبكة بي إف إم تي في إن "المطاردة متواصلة" بدون كشف المزيد من التفاصيل. وأضاف "إننا نعتبر أن هناك بالفعل شركاء محتملين على الأرجح".

ويعقد اليوم اجتماع قمة مخصص للأمن الداخلي في قصر الإليزيه غداة تعبئة تاريخية في باريس وكل أنحاء فرنسا ضد الإرهاب الذي ضرب البلاد في الأيام الأخيرة.

وفي مواجهة مخاطر أكبر من أي وقت مضى بوقوع اعتداءات جديدة يجمع الرئيس فرانسوا هولاند حوله رئيس الوزراء مانويل فالس ووزير الداخلية برنار كازنوف ووزيرة العدل كريستيان توبيرا وكذلك مسؤولي الأجهزة الأمنية.

 
فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.