تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"جبهة النصرة" تهدد باتخاذ إجراء ضد الجنود اللبنانيين لديها بعد الحملة الأمنية على سجن رومية

تشييع ضحايا التفجير الانتحاري في جبل محسن في شمال لبنان
تشييع ضحايا التفجير الانتحاري في جبل محسن في شمال لبنان أ ف ب

قام الأمن اللبناني اليوم الاثنين بعملية تفتيش في أحد أكبر سجون لبنان من أجل إخلاء مبنى يضم موقوفين إسلاميين في إطار البحث عن المسؤولين عن تفجيري لبنان السبت، وعلى خلفية ذلك هددت "جبهة النصرة" باتخاذ إجراء ضد الجنود اللبنانيين المحتجزين لديها.

إعلان

هددت "جبهة النصرة" المرتبطة بتنظيم القاعدة على حسابها على تويتر اليوم الاثنين باتخاذ إجراءات ضد الجنود اللبنانيين المحتجزين لديها بعد حملة تفتيش نفذتها الشرطة في مبنى يحتجز به إسلاميون متشددون بسجن رومية أكبر سجون لبنان.

وقالت "نتيجة التدهور الأمني في لبنان ستسمعون مفاجآت في مصير أسرى الحرب لدينا... فانتظرونا".

وقد قامت قوى الأمن اللبنانية منذ صباح اليوم الاثنين بعملية داخل سجن رومية، أكبر سجون البلاد، من أجل إخلاء مبنى يضم موقوفين إسلاميين، بعد الاشتباه بوجود صلات بين بعض هؤلاء ومنفذي التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا السبت في شمال لبنان.

ويذكر أنه فجر شابان نفسيهما مساء السبت في مقهى في منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية. وتبين أنهما من منطقة المنكوبين ذات الغالبية السنية والواقعة على بعد حوالى خمس مئة متر من جبل محسن داخل طرابلس. وأوقع التفجيران تسعة قتلى و37 جريحا.
 

 

فرانس 24 / أف ب / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.