تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس شرطة يوروبول: حوالى خمسة آلاف شخص غادروا أوروبا للقتال مع الجهاديين

أ ف ب

حوالى 5000 شخص من أوروبا انضموا للحركات الجهادية وفق ما أعلن رئيس جهاز الشرطة الأوروبية (يوروبول) روب وينرايت اليوم الثلاثاء.

إعلان

قال رئيس جهاز الشرطة الأوروبية (يوروبول) روب وينرايت الثلاثاء إن نحو 5000 من مواطني الاتحاد الأوروبي انضموا إلى صفوف الحركات الجهادية.

وقال أمام لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم البريطاني ردا على سؤال حول عدد المقاتلين الأجانب الذي غادروا أوروبا للالتحاق بالجهاديين "نحن نتحدث عن نحو 3000 إلى 5000 مواطن من الاتحاد الأوروبي".

وأضاف "نحن نتعامل مع مجموعة كبيرة من الأشخاص معظمهم من الشباب يمكن أن يعودوا (إلى البلاد) وتكون لديهم النية أو القدرة على شن هجمات كالتي شهدناها في باريس الأسبوع الماضي".

وأكد وينرايت كذلك على ضرورة مراقبة أكبر لاستخدام المجموعات الجهادية لشبكات التواصل الاجتماعي.

وقال "يجب أن تكون هناك علاقة أوثق وأفضل بين أجهزة تطبيق القانون وشركات التكنولوجيا".

وأضاف إن "أحد التطورات المهمة التي نشهدها الآن في التهديد الإرهابي الحالي هي الطريقة التي يتم فيها استخدام الإنترنت، حيث من الواضح أن هذه الشبكات تستخدمها بشكل أكثر قوة وخيالا".
 

فرانس 24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.