تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأزهر يحذر من أن نشر صحيفة "شارلي إيبدو" لرسوم جديدة "سيؤجج مشاعر الكراهية"

أ ف ب

حذر الأزهر مساء الثلاثاء من أن نشر صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة لرسوم جديدة مسيئة للنبي محمد "سيؤجج مشاعر الكراهية ويرسخ ثقافة الكراهية ولا يخدم التعايش السلمي بين الشعوب".

إعلان

أصدر الأزهر مساء الثلاثاء بيانا حذر فيه من أن نشر صحيفة "شارلي إيبدو" رسوما كاريكاتورية جديدة مسيئة للنبي محمد "سيؤجج مشاعر الكراهية". وقال مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر من مقره في القاهرة إن تلك الرسوم "ستؤجج مشاعر الكراهية وترسخ ثقافة الكراهية ولا تخدم التعايش السلمي بين الشعوب وتحول دون اندماج المسلمين في المجتمعات الأوروبية أو الغربية".

وسيتضمن عدد صحيفة "شارلي إيبدو" الذي سيطرح في الأسواق الأربعاء رسما للنبي محمد ورسوما تسخر من المسلحين الإسلاميين الذين قتلوا العديد من موظفي الصحيفة في باريس الأسبوع الماضي.

وكان الأزهر من أول من أدانوا هجوم مسلحين إسلاميين على مكاتب "شارلي إيبدو" الأربعاء وقتلهم 12 شخصا من بينهم خمسة من رسامي الكاريكاتور. وحذرت دار الإفتاء المصرية الثلاثاء من "إقدام شارلي إيبدو على نشر عدد جديد مسيء للنبي" محمد ردا على الهجمات التي تعرضت لها.

وأكدت دار الإفتاء في بيان أن "إقدام المجلة المسيئة على هذا الفعل هو استفزاز غير مبرر لمشاعر مليار ونصف مسلم عبر العالم يكنون الحب والاحترام للنبي".

وقالت دار الإفتاء المصرية إن "هذا العدد سيتسبب في موجة جديدة من الكراهية في المجتمع الفرنسي والغربي بشكل عام، كما أن ما تقوم به المجلة لا يخدم التعايش وحوار الحضارات الذي يسعى المسلمون إليه".
 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.