تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حماس تحذر من تنامي "التطرف والإرهاب" في العالم إذا استمر الحصار على غزة

أ ف ب

"رسالتنا للعالم كله الذي يخشى من الإرهاب والتطرف أن تأخير الإعمار وإبقاء الحصار على قطاع غزة يجعل هناك بيئة مناسبة لتفريخ هذا التطرف وزيادة الإرهاب" كانت هذه "صرخة" خليل الحية عضو المكتب السياسي لحماس خلال جلسة عقدها نواب حماس في غزة للمرة الأولى منذ عدة أشهر.

إعلان

حذر خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس خلال جلسة عقدها نواب الحركة في غزة للمرة الأولى منذ عدة أشهر من أن استمرار الحصار الإسرائيلي وتأخير إعادة إعمار القطاع من شأنهما زيادة "التطرف والإرهاب".

وقال خليل الحية خلال الجلسة التي عقدت في مقر المجلس بمدينة غزة "رسالتنا للعالم كله الذي يخشى من الإرهاب والتطرف أن تأخير الإعمار وإبقاء الحصار على قطاع غزة يجعل هناك بيئة مناسبة لتفريخ التطرف وزيادة الإرهاب".

وتابع "هذه صرخة ونحن نحذر من تداعياتها لأنها ستطال الجميع بلا استثناء".

وهي المرة الأولى التي تعقد فيها جلسة لنواب حماس في المجلس التشريعي منذ إعلان اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس في نيسان/أبريل الماضي.

لكن حركة فتح التي لم يشارك نوابها أو المستقلون في المجلس التشريعي في الجلسة، رفضت انعقاد المجلس دون الاتفاق مع الكتل البرلمانية الأخرى.

وينص اتفاق المصالحة على أن يوجه الرئيس محمود عباس الدعوة للنواب للاجتماع لتفعيل دور المجلس التشريعي.

 

فرانس24 / أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.