تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تدين قرار المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق أولي حول جرائم إسرائيل المفترضة

أرشيف

نددت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة بقرار المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق أولي حول جرائم حرب مفترضة ارتكبتها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية بما فيها الحرب الأخيرة على قطاع غزة في صيف 2014. معتبرة القرار "مهزلة مأسوية".

إعلان

فتحت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الجمعة تحقيقا أوليا حول جرائم حرب يمكن أن تكون القوات الإسرائيلية قد ارتكبتها بحق الفلسطينيين، ما اعتبرته الولايات المتحدة الأمريكية "مهزلة مأسوية" ودانته.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جيفري راثكي في بيان "نحن نختلف بشدة مع الخطوة التي قامت بها اليوم المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية. إنها لمهزلة مأسوية أن تكون إسرائيل، التي واجهت آلاف الصواريخ الإرهابية التي أطلقت على مدنييها وأحيائها، هي الآن موضع تدقيق من جانب المحكمة الجنائية الدولية".

والتحقيق الأولي الذي فتحته المحكمة الجنائية الدولية الجمعة وهو مرحلة تسبق فتح تحقيق، حول جرائم حرب مفترضة في الأراضي الفلسطينية بما فيها الحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014، في قرار سارعت إسرائيل إلى التنديد به معتبرة إياه أمرا "مخزيا".

وخلفت الحرب على غزة قرابة 2200 قتيل فلسطيني غالبيتهم من المدنيين. وقتل أكثر من 70 شخصا في الجانب الإسرائيلي كلهم من الجنود تقريبا.

وانضم الفلسطينيون إلى المحكمة الجنائية الدولية في وقت سابق من هذا الشهر ما يتيح لهم التقدم بشكاوى ضد إسرائيل بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية اعتبارا من نيسان/أبريل.

وكررت واشنطن القول إنها لا تؤمن بأن فلسطين دولة ولذلك لا ينبغي لها أن تنضم إلى المحكمة الجنائية الدولية.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.