تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 35 عسكريا سوريا في تحطم طائرة نقل خلال هبوطها بمطار في إدلب

أ ف ب (أرشيف)

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد أن طائرة نقل عسكرية سورية تحطمت لدى هبوطها في مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب ما أدى إلى مصرع 35 بين جنود وضباط، فيما أعلنت "جبهة النصرة" أنها أسقطت الطائرة رغم تأكيد الإعلام الرسمي والمرصد السوري أن الأحوال الجوية السيئة تسببت في سقوطها.

إعلان

قتل 35 جنديا وضابطا سوريا في حادث تحطم طائرة نقل عسكرية مساء أمس السبت في شمال غرب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل 35 جنديا وضابطا في حادث تحطم طائرة النقل" أثناء هبوطها في مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب بسبب الأحوال الجوية السيئة والضباب الكثيف.

وتحطمت طائرة النقل المتوسطة الحجم أثناء هبوطها في هذا المطار في شمال غرب سوريا مساء السبت بسبب الأحوال الجوية السيئة والضباب، ما أدى إلى مقتل طاقمها، بحسب ما أعلنت أيضا اليوم وكالة الأنباء السورية الرسمية التي لم تحدد عدد أفراد الطاقم.

وكان المرصد السوري أكد في وقت سابق تحطم الطائرة بسبب الأحوال الجوية السيئة والضباب إثر ارتطامها بخطوط التوتر العالي، معلنا في حصيلة أولية عن مقتل خمسة أشخاص.

وأعلنت "جبهة النصرة" الفرع السوري لتنظيم "القاعدة" والتي انتشر مسلحوها في منطقة الحادث، أنها أسقطت الطائرة، رغم تأكيد الإعلام الرسمي السوري والمرصد السوري أن الأحوال الجوية السيئة تسببت بسقوط هذه الطائرة.

ونشرت على مواقع جهادية صورا قالت إنها للعسكريين القتلى ولحطام الطائرة. وظهرت في الصور عشرات الجثث لأشخاص ارتدوا الزي العسكري بين حطام طائرة بيضاء وزرقاء.

وقال المرصد السوري إن "اشتباكات عنيفة دارت في موقع الحادث بين جبهة النصرة وقوات النظام في محاولة للوصول إلى جثث الضحايا".

وتمكنت المعارضة السورية المسلحة والتنظيمات الإسلامية من إسقاط العديد من طائرات ومروحيات النظام على مدار النزاع السوري المتواصل منذ منتصف آذار/مارس 2011.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.