تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة عسكرية تونسية تحكم على المدون ياسين العياري بالسجن عاما

 المدون التونسي ياسين العياري
المدون التونسي ياسين العياري فرانس 24

أمر القضاء العسكري في تونس الثلاثاء، بسجن المدون ياسين العياري (33 عاما)، سنة نافذة بعد اتهامه بالمساس بمعنويات الجيش، وندد محاميه بما اعتبره محاكمة "ظالمة"، مؤكدا استئناف الحكم، بينما قال المدون خلال الجلسة إن المحاكمة هي "تصفية حسابات".

إعلان

قضت محكمة عسكرية تونسية اليوم الثلاثاء بسجن المدون ياسين العياري سنة نافذة بعد إدانته بتهمة "المس بمعنويات الجيش"، وذلك بعد اعتراضه على حكم أول بالسجن ثلاث سنوات.

وقالت قاضية بعد جلسة صاخبة "قضت المحكمة الجزائية العسكرية بتونس بالحكم على ياسين العياري بالسجن لمدة عام".

من جهته، قال محاميه محمد شريف الجبالي "هذه محاكمة ظالمة وسنستأنف الحكم". وقال العياري (33 عاما) خلال الجلسة "هذه المحاكمة هي تصفية حساب معي لأني وجهت نقدا لبعض المسؤولين في الجيش".

وطالب عشرات المتظاهرين أمام المحكمة ب "الإفراج الفوري" عن المدون وحفظ القضية التي تشكل "انتهاكا لحرية التعبير".

وهتف المحتجون "تسقط المحاكمات العسكرية" و"لا تمسوا حريتنا في التعبير" و"لا لعودة الاستبداد".

وقال المحامي مالك بن عمر منسق هيئة الدفاع عن العياري "إن حرية التعبير هي المكسب الوحيد للثورة واليوم نرى مدونا يحاكم بقسوة من محكمة عسكرية لأنه وجه انتقادا للجيش".

يذكر أن العياري كان ناشطا أثناء فترة حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وواصل نشاطه بعد الثورة.

وهو نجل عقيد في الجيش قتل في أيار/مايو 2011 خلال مواجهات مع مجموعة إسلامية متطرفة في مدينة الروحية شمال غرب البلاد التونسية.

ووجه في الأشهر الأخيرة انتقادات لحزب نداء تونس وزعيمه الباجي قائد السبسي الرئيس التونسي الجديد الذي انتخب في 21 كانون الأول/ديسمبر 2014.

 

فرانس24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.