تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السيسي يقر بارتكاب الشرطة "انتهاكات" لكنه يبررها بالظرف الاستثنائي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أ ف ب

اعترف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء، بارتكاب الشرطة انتهاكات في مجال حقوق الإنسان، لكنه بررها لمرور بلاده بظرف استثنائي، إلى جانب وجود مخاطر أمنية. وقال السيسي في احتفال بعيد الشرطة في القاهرة، إنه لا يعقل ألا تكون هناك تجاوزات في ظل الظرف الذي تعيشه مصر.

إعلان

أقر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء بارتكاب الشرطة لانتهاكات في مجال حقوق الإنسان، لكنه دافع عن ذلك في ظل "الظرف الاستثنائي" والمخاطر الأمنية الذي تواجهها مصر.

وقال السيسي في احتفال بعيد الشرطة في مقر أكاديمية الشرطة في القاهرة الجديدة الثلاثاء "لا أحد أبدا ضد حقوق الإنسان (...) لكن مصر في ظرف استثنائي مصر تعيشه (...) هل يعقل ألا يكون هناك تجاوزات؟".

وأضاف في حضور عدد من الوزراء والقيادات الدينية المصرية وضباط شرطة "سيكون هناك تجاوز. هل نوافق عليه؟ لا نحن لا نوافق عليه".

وكان عيد الشرطة في 2011، اليوم الذي اختاره الناشطون للتظاهر ضد مبارك كعلامة للتعبير على غضبهم ضد الشرطة.

وأوضح السيسي مرارا أنه يولي استعادة الاستقرار في مصر أولوية عن تعزيز الحريات والديمقراطية.

وقال السيسي عقب تكريم أسر ضباط شرطة قتلوا في هجمات للمسلحين ضد الأمن "أنا أحرص على حقوق الإنسان من أي أحد". وأضاف "أحضروا لرؤية ملايين الأسر.. أهلنا المصريين البسطاء في المناطق التي تحتاج أن نرفع من مستواها. أين حقوق هؤلاء؟".

ودافع السيسي عن العملية الأمنية الجارية حاليا في شبة جزيرة سيناء والتي عدها من "أعمال السيادة"، حيث قال إن 208 مسلح قتلوا بنيران الأمن المصري في أكثر من عام.

كما قال إن 955 شخص جرى توقيفهم وأفرج لاحقا عن أكثر من نصفهم في سيناء المضطربة أمنيا منذ عزل مرسي.

وأشار السيسي إلى أن "هذه الأرقام تؤكد .. أننا حريصين على ألا يسقط الأبرياء".

 

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.