تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس اليمني يلتقي مستشاريه في منزله وبينهم ممثل عن الحوثيين

دبابة متمركزة قرب منزل الرئيس عبدربه منصور هادي بصنعاء في 21 كانون الثاني/يناير 2015
دبابة متمركزة قرب منزل الرئيس عبدربه منصور هادي بصنعاء في 21 كانون الثاني/يناير 2015 أ ف ب

قال مصدر رئاسي يمني الأربعاء، إن الرئيس عبد ربه منصور هادي قد التقى، في منزله الكائن بشارع الستين غرب صنعاء، مع مستشاريه وبينهم ممثل عن الحوثيين الذين سيطروا بالأمس على قصر الرئاسة، كما التقى عبد ربه عددا من شيوخ القبائل بحسب نفس المصدر.

إعلان

التقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الذي يقبع تحت ضغط المسلحين الحوثيين (الشيعة)، اليوم الأربعاء في منزله مع مستشاريه وبينهم ممثل عن الحوثيين الذين سيطروا بالأمس على دار الرئاسة، بحسبما أفاد مصدر رئاسي.

وقال المصدر إن هادي التقى مستشاريه في منزله الواقع في شارع الستين بغرب صنعاء، وبينهم ممثل الحوثيين صالح الصماد، كما التقى عددا من شيوخ القبائل.

ويبدو هادي بذلك ممارسا لمهامه بالرغم من التواجد المسلح للحوثيين في محيط منزله، وبعد سيطرة هؤلاء على دار الرئاسة، وهو المقر الرسمي لرئاسة الجمهورية ولكنه ليس مكان إقامة الرئيس.

وصالح الصماد هو أحد مستشاري صالح بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 21 أيلول/سبتمبر بين مختلف القوى اليمنية وذلك في اليوم نفسه الذي سيطر فيه الحوثيون على العاصمة اليمنية صنعاء.

ومن المتوقع أن يعقد هادي لقاء موسعا مع الأحزاب السياسية في وقت لاحق الأربعاء بحضور المبعوث الأممي جمال بن عمر الذي يفترض أن يصل إلى صنعاء اليوم.

وكانت معارك عنيفة اندلعت الثلاثاء بين الحوثيين وقوات من حراس منزل الرئيس، وفي نفس الوقت سيطر مسلحون حوثيون على دار الرئاسة الواقع في دنوب العاصمة اليمنية.

كما يحاصر مسلحون حوثيون القصر الجمهوري الموجود في ميدان التحرير بوسط صنعاء، حيث يتواجد رئيس الوزراء خالد بحاح.

رئيس الوزراء يغادر مقره

أعلن الناطق باسم الحكومة راجح بادي أن رئيس الحكومة خالد بحاح غادر مقره في القصر الجمهوري بوسط صنعاء بعد يومين من محاصرته من قبل مسلحين حوثيين اعتبارا من مساء الاثنين.

وقال بادي إن بحاح "غادر إلى جهة آمنة" على متن سيارته وبرفقة مرافقه، دون أن يدلي بأي تفاصيل إضافية.

 

فرانس24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.