تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خطاب مرتقب للأمين العام لحزب الله يتناول فيه الغارة الإسرائيلية على الجولان

أ ف ب (أرشيف)

يعيش لبنان والمنطقة هذه الأيام على وقع تداعيات الغارة الإسرائيلية التي أدت إلى مصرع ستة من عناصر حزب الله بينهم قياديان بارزان إلى جانب جنرال إيراني، ويرتقب أن يتناول خطاب الأمين العام للحزب حسن نصرالله الجمعة المقبل هذه الغارة بحسب ما أفادت قناة المنار التابعة له.

إعلان

يتناول الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الغارة الإسرائيلية التي قتل فيها ستة من عناصره في الجولان في خطاب يلقيه ضمن "احتفال جماهيري" يوم 30 كانون الثاني/ يناير الحالي، بحسب ما أعلنت قناة المنار التابعة للحزب.

وقالت القناة التلفزيونية على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس "يطل الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله يوم الجمعة 30 كانون الثاني إحياء لذكرى شهداء القنيطرة"، مشيرة إلى أن الخطاب سيكون ضمن "احتفال جماهيري" لم يحدد مكانه بعد.

وقتل ستة من عناصر حزب الله الأحد الماضي في غارة إسرائيلية على منطقة القنيطرة في جنوب سوريا، بينهم قيادي يدعى محمد عيسى، وجهاد مغنية نجل عماد مغنية القيادي الذي قتل في تفجير في دمشق العام 2008.

وقتل في الغارة أيضا قيادي في حرس الثورة الإيراني برتبة جنرال بحسب ما أعلنت طهران، بينما أفادت مصادر أخرى عن مقتل خمسة إيرانيين آخرين، ولم يؤكد الخبر أي مصدر رسمي.

وتعد الغارة من أكبر الضربات الإسرائيلية التي تستهدف حزب الله وحليفه الإيراني، الداعمين الأساسيين للنظام السوري، منذ بدء النزاع في سوريا في منتصف آذار/ مارس 2011، وقد أثارت منذ وقوعها تساؤلات عديدة حول رد حزب الله.

وشيع حزب الله في الأيام الماضية قتلى الغارة وسط أجواء من الحزن والغضب.

وغالبا ما يلقي نصرالله خطاباته عبر شاشة عملاقة في أحد مراكز الحزب أو في ملعب في الضاحية الجنوبية لبيروت، ونادرا ما يظهر شخصيا لأسباب أمنية.

 

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.