تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على مزيد من الجثث في موقع تحطم طائرة "إير آسيا" الماليزية

لقطة من الجو لحطام تابع لطائرة "إير آسيا" تم انتشاله في 11 كانون الثاني/يناير 2015
لقطة من الجو لحطام تابع لطائرة "إير آسيا" تم انتشاله في 11 كانون الثاني/يناير 2015 أ ف ب

أعلنت البحرية في إندونيسيا الخميس العثور على ست جثث قرب جسم الطائرة الماليزية المنكوبة "إير آسيا" التي تحطمت الشهر الماضي في بحر جاوا، وستكشف السلطات عن النتائج الأولية للتحقيق حول هذا الحادث الأسبوع المقبل في انتظار نشر التقرير الكامل.

إعلان

قال مسؤول في البحرية الإندونيسية إن غواصين عثروا اليوم الخميس على ست جثث قرب جسم طائرة "إير آسيا" التي تحطمت الشهر الماضي في بحر جاوا، لكنهم لم يتمكنوا من دخول الحطام حيث يعتقد أن معظم الجثث محاصرة فيه.

وأعاقت أيام من أجواء الطقس العاصفة وسوء حالة الرؤية تحت الماء جهود الغواصين التابعين للبحرية لانتشال الجثث ورفع الجزء الرئيسي من الطائرة من قاع البحر.

وقال الأميرال ويدودو، قائد الأسطول الغربي الإندونيسي، للصحفيين على متن السفينة الحربية "كيه.ار.اي باندا اتشيه" إنه "كان الظلام شديدا والرؤية محدودة للغاية لذا لم تتمكن فرق الغواصين من الدخول. لكننا مع ذلك نتوقع أن نتمكن من إجلاء كل الجثث من هناك."

وأضاف أن من المتوقع أن يستخدم عمال الإنقاذ وسائد هوائية ضخمة لرفع جسم الطائرة إلى السطح بحلول غد الجمعة.

وفقدت الطائرة الاتصال بالمراقبة الجوية في ظل ظروف طقس سيئة يوم 28 كانون الأول/ ديسمبر بعدما استكملت أقل من نصف رحلتها الجوية التي تستغرق ساعتين من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة. ولا يوجد ناجون من بين 162 شخصا كانوا على متنها.

وانتشلت فرق البحث والإنقاذ الدولية 59 جثة حتى الآن وحددت موقعي الصندوقين الأسودين اللذين سيكشفان عن معلومات لمعرفة سبب تحطم الطائرة.

وقال وزير النقل "اجناسيوس جونان" الثلاثاء في جلسة أمام البرلمان إن بيانات الرادار أظهرت أن الطائرة ارتفعت بسرعة أكبر من العادي في الدقائق الأخيرة ثم توقفت.

ومن المقرر أن تكشف اللجنة الوطنية لسلامة النقل وهي الجهة المسؤولة عن التحقيق في حوادث التحطم بإندونيسيا عن بعض النتائج الأولية الأسبوع المقبل لكن تقريرها الأولي الكامل لن ينشر.

 
فرانس24 / رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.