تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

دفن كوليبالي أحد منفذي اعتداءات باريس بالقرب من العاصمة الفرنسية

فرانس 24
2 دقائق

تم دفن منفذ الاعتداء الإرهابي على المتجر اليهودي في باريس أميدي كوليبالي في منطقة "تيي" في منطقة باريس. ونشرت قوات أمنية كبيرة حول المكان. وحضر عملية الدفن بعض أفراد عائلة الجهادي فيما لن يكون قبره معروفا كما هو شأن قبري منفذي اعتداء "شارلي إيبدو" الأخوين كواشي.

إعلان

أعلنت مصادر متطابقة أن المنفذ الثالث لاعتداءات باريس أميدي كوليبالي الذي قتل شرطية وقتل أربعة رهائن كان يحتجزهم في محل لبيع الأطعمة اليهودية، دفن صباح اليوم الجمعة في "تيي" في منطقة باريس.

ودفن جثمان كوليبالي الذي نقل من معهد الطب الشرعي في باريس صباح اليوم في المكان المخصص للمسلمين في مقبرة "تيي"، التي تعد من أكبر المقابر حول العاصمة الفرنسية، بعد رفض مالي بلد والديه، تسلم جثمانه.

ونشرت قوات أمنية كبيرة في هذه المناسبة. وقال مصدر في الشرطة إن "بعض أفراد" عائلة الجهادي الابن الوحيد لعائلة من عشرة أولاد، حضروا دفنه.

ولن يكون قبره معروفا كما هو الحال للأخوين شريف وسعيد كواشي المسؤولين عن الهجوم الذي استهدف صحيفة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الفرنسية الساخرة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.