تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونانيون إلى مكاتب الاقتراع للمشاركة في انتخابات تشريعية تخيم عليها سياسات التقشف

أ ف ب

بدأ الناخبون اليونانيون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية وسط أزمة اقتصادية خانقة تشهدها البلاد. وترجح استطلاعات الرأي فوز سيريزا اليساري المعارض لسياسة التقشف ولبرنامج الإنقاذ المالي فيها.

إعلان

9.8 مليون ناخب يوناني مدعوون للإدلاء بأصواتهم واختيار 300 نائب الأحد في الانتخابات التشريعية التي يرجح فوز سيريزا اليساري المعارض للتقشف فيها.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في اليونان عند الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش، وسينتهي التصويت عند الساعة 17,00 تغ في هذه الانتخابات .

تقدم أليكسيس تسيبراس في استطلاعات الرأي

ويتقدم حزب سيريزا الذي يقوده النائب الأوروبي أليكسيس تسيبراس (40 عاما) في كل استطلاعات الرأي بـ2,9 نقطة على الأقل على حزب الديمقراطية الجديدة الذي يتزعمه رئيس الوزراء المحافظ انطونيس ساماراس.

ويأمل تسيبراس إذا انتخب في أن يرفع الحد الأدنى للأجور في اليونان وإلغاء بعض الرسوم للأكثر فقرا. كما أكد طوال الحملة الانتخابية أنه يأمل من دائني البلاد خفض دين اليونان الذي يشكل 175 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي ويبلغ 300 مليار يورو.

كما أشار إلى أنه ومع احترام المؤسسات الأوروبية وعدم السعي إطلاقا إلى إخراج اليونان من منطقة اليورو، لا يعتبر نفسه ملزما بمطالب "ترويكا" الدائنين (صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي)

أما ساماراس فقد ركز في حملته على مخاوفه من تقويض الجهود الهائلة التي طلبت من اليونانيين منذ بدء خطط الترويكا لمساعدة البلاد.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.