تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

غارات إسرائيلية ضد أهداف سورية بعد سقوط صواريخ في الجولان المحتل

مقاتلة متعددة المهام من طراز إف-16 تابعة ل"قوات الطيران" الإسرائيلية
مقاتلة متعددة المهام من طراز إف-16 تابعة ل"قوات الطيران" الإسرائيلية أ ف ب (أرشيف)
3 دقائق

أعلن الجيش الإسرائيلي الأربعاء في بيان، عن استهداف طيرانه قواعد مدفعية للجيش السوري، ردا على سقوط صواريخ أطلقت على الشطر المحتل من الجولان، وحمل البيان سوريا مسؤولية أي هجوم ينطلق من أراضيها.

إعلان

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان نشر فجر الأربعاء، أنه وفي وقت سابق من يوم أمس الثلاثاء سقطت صواريخ في الجولان. و أضاف "ردا على ذلك قام الجيش للتو بمهاجمة قواعد مدفعية للجيش السوري".

وصرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيتر ليرنر أن "الجيش يحمل الحكومة السورية مسؤولية أي هجوم ينطلق من أراضيها وسيتخذ جميع الإجراءات الضرورية للدفاع عن المواطنين الإسرائيليين".

ونفذ الطيران الإسرائيلي غارات على أهداف في الأراضي السورية ليل الثلاثاء الأربعاء بعد يوم متوتر في هضبة الجولان المحتلة.

وسقط صاروخين على الأقل في الشطر المحتل من الجولان أطلقا من شطره السوري الثلاثاء، وردت عليهما إسرائيل بالمدفعية وسط أجواء توتر حول خط فك الارتباط في الهضبة.

ولم يتحدث الطرف الإسرائيلي عن أي ضحية، فيما ما زالت الجهة التي أطلقت الصواريخ من سوريا مجهولة.

وحذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء بأن بلاده سترد "بقوة" وأن "الذين يلعبون بالنار سيحرقون أصابعهم".

وقام الجيش الإسرائيلي في أيلول/سبتمبر الماضي بإسقاط طائرة سورية دخلت المجال الجوي في المنطقة المحتلة من هضبة الجولان في أخطر حادث من نوعه في الهضبة منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011.

وتصاعد التوتر منذ 18 كانون الثاني/يناير الماضي بعد غارة إسرائيلية على منطقة القنيطرة جنوب سوريا قتل فيها ستة عناصر من حزب الله الشيعي اللبناني.

وعزز الجيش الإسرائيلي بشكل كبير وجوده على الحدود منذ هذه الغارة التي وقعت في الجولان السوري المحتل والتي أدت إلى سقوط ستة قتلى بينهم جهاد مغنية نجل القائد العسكري لحزب الله عماد مغنية الذي قتل بتفجير دمشق في 2008.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.