تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مهرجان "أنغولام" للرسوم المصورة يكرم "شارلي إيبدو"

أ ف ب

بدأ مهرجان "أنغولام" للرسوم المصورة أشغاله يوم الخميس 29 يناير/كانون الثاني، بحضور عدد كبير من الرسامين من مختلف أنحاء العالم. وسيكرم المهرجان بشكل خاص هذه السنة صحيفة "شارلي إيبدو"، التي تعرضت إلى هجوم إرهابي بداية هذا الشهر، فيما سيتم تخصيص جائزة "شارلي أيبدو" لكل رسام يدافع عن حرية التعبير والصحافة.

إعلان

انطلقت فعاليات المهرجان الدولي 42 للرسوم المصورة اليوم الخميس في مدينة "أنغولام" (جنوب غرب فرنسا) تحت حراسة أمنية مشددة وبعد مرور ثلاثة أسابيع على الهجوم الإرهابي الذي استهدف صحيفة "شارلي إيبدو"، أحد رموز هذا الفن الثقافي والإعلامي في فرنسا.

وسيكون المهرجان مناسبة لتكريم الرسامين والصحافيين الذين قضوا خلال الهجوم على المجلة الساخرة، فيما سيتم تقديم، للمرة أولى جائزة " شارلي إيبدو لحرية التعبير" لأفضل رسام.
ويتوقع أن يحضر الآلاف من محبي هذا النوع الصحفي الخاص تعبيرا عن مساندتهم لصحيفة "شارلي إيبدو" التي ستمثلها كاترين موريس، الرسامة المتعاونة مع المجلة الساخرة والتي نجت من الهجوم الذي استهدف زملائها في 7 يناير/كانون الثاني الماضي.

ألبوم افتراضي بمشاركة مئات من الرسامين

وقد تمت برمجة عدة محاضرات ولقاءات مع رسامين، جاءوا من جميع أنحاء العالم، للحديث عن المشاكل التي تتعلق بفن الرسم، والتهديدات الأمنية التي يواجهها العديد من الرسامين سواء كانوا في أوروبا أو في العالمين العربي والإسلامي.

كما سيتم تنظيم معرضا كبيرا تكريما لرسامي "شارلي إيبدو" الذين قتلوا في الهجوم على مقرهم، من بينهم كابو وولانسكي وتنيوس الذين يعتبرون الآباء الروحيين لجيل من الرسامين الفرنسيين. فيما سيتم تسليم جائزة خاصة باسم شارلي إيبدو.

وبالمناسبة، تم تزيين دار بلدية مدينة "أنغولام" والشوارع المجاورة لها بصور لمجلة شارلي وبلافتات كبيرة مساندة لهذه المجلة.
إضافة إلى ذلك، سيتم نشر "ألبوم" افتراضي يضم مئات من الرسوم المصورة، شارك في إنجازه أكثر من ألف رسام فرنسي وأجنبي بمبادرة من إدارة المهرجان.

ويذكر أن مهرجان " أنغولام" للرسوم قد استقطب العام الماضي أكثر من 200 ألف شخص، ويتوقع أن يرتفع هذا العدد بقوة بسبب ما مرت به فرنسا من أوقات أمنية صعبة واستهداف مجلة " شارلي إيبدو".

طاهر هاني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.