تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مفتي البوسنة يدعو إلى سحب الجنسية من الجهاديين الذين يتوجهون للقتال في الخارج

مفتي البوسنة حسين كفازوفيتش
مفتي البوسنة حسين كفازوفيتش أ ف ب

بعد أن صدر تشريع في 2014 في البوسنة يحرم على السكان الذهاب للقتال في الخارج، دعا مفتي البوسنة حسين كفازوفيتش الجمعة، حكومة بلاده إلى سحب الجنسية من المقاتلين الإسلاميين الذين يتوجهون للقتال في الخارج.

إعلان

 دعا مفتي البوسنة حسين كفازوفيتش الجمعة سلطات بلاده إلى سحب الجنسية من المقاتلين الإسلاميين الذين يتوجهون لخوض معارك في الخارج.

وصرح المفتي لصحيفة دنيفني افاز "أعتقد أنه يتعين على الحكومة (البوسنية) سحب الجنسية من الذين يتوجهون إلى الجبهات في الخارج من أجل القتال لحساب دول أخرى".

وأضاف "هذا رأيي لأنهم لا يحترمون قوانين البلد ومن لا يحترم قوانين البلد يجب أن يعاقب".

ويقاتل قرابة 150 بوسنيا ضمن مجموعات جهادية في العراق وسوريا، وقتل منهم قرابة عشرين شخصا. كما عاد نحو 50 جهاديا آخرين إلى البوسنة، بحسب تقديرات الاستخبارات البوسنية التي نشرتها الصحف المحلية.

وصدر تشريع جديد في البوسنة في 2014 يحرم على السكان الذهاب للقتال في الخارج، للتصدي للعدد المتزايد من الشباب الذين يلتحقون بمجموعات إسلامية في العراق وسوريا. ويواجه الجهاديون ومن يقوم بتجنيدهم عقوبات يمكن أن تصل إلى السجن عشر سنوات.

وينص التشريع أيضا على سحب الجنسية من "المتطوعين ... في قوات أجنبية" لكن مثل هذا الحكم لم يصدر بعد.

وفي عمليتين ضد أوساط إسلامية، أوقفت الشرطة في أيلول/ سبتمبر وتشرين الثاني/ نوفمبر 26 شخصا يشتبه بأنهم حاربوا في العراق أو سوريا أو أنهم قامو بتجنيد جهاديين.

لكن شخصا وحيدا أبقي قيد التوقيف وهو يدعى حسين بونيتش وكنيته بلال، وهو أحد الزعماء الإسلاميين المتطرفين في البوسنة وهو متهم بـ"تجنيد" جهاديين لحساب تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي البوسنة البالغ عدد سكانها 3,8 ملايين نسمة، فإن المسلمين وغالبيتهم من المعتدلين هم الأكثر عددا (40%)، ويليهم الصرب (31%) وهم أرثوذكس والكروات (10%) وهم كاثوليك.

يذكر أن بعض الدول الأوروبية لجأت إلى سحب الجنسية من الجهاديين، كما حصل في فرنسا عندما صادق المجلس الدستوري الفرنسي في وقت سابق من هذا العام، على قرار بسحب الجنسية من أحمد سحنوني، جهادي مغربي-فرنسي، بعد إدانته بتهم إرهاب.
 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.