تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة اليد

كرة اليد: قطر تواجه فرنسا في نهائي كأس العالم بتشكيلة أغلب لاعبيها من أصل أجنبي

لاعبو المنتخب القطري يحتفلون بتأهلهم لنهائي بطولة العالم لكرة اليد 2015/01/30
لاعبو المنتخب القطري يحتفلون بتأهلهم لنهائي بطولة العالم لكرة اليد 2015/01/30 أ ف ب
2 دَقيقةً

اندهشت الجماهير الرياضية في العالم للإنجاز الذي حققه منتخب قطر لكرة اليد، بوصوله إلى نهائي كأس العالم. وتواجه قطر اليوم فرنسا بتشكيلة أغلب لاعبيها مجنسين، ما أثار الكثير من الانتقادات ضد الاتحاد الدولي لهذه اللعبة.

إعلان

يواجه المنتخب القطري لكرة اليد نطيره الفرنسي في نهائي بطولة كأس العالم المنظمة بالدوحة. ويعد هذا الإنجاز هاما للغاية بالنظر للتجربة القطرية المحدودة في هذه اللعبة، إلا أن السر في هذا التألق الذي لا يخفى على أحد، هو تجنيس الدوحة للعديد من اللاعبين الكبار الذين يشكلون قوة هذا المنتخب.

وفي تعليق له على هذا الإنجاز، قال رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد أحمد الشعبي لوكالة الأنباء الفرنسية، "أعجز عن التعبير لوصف هذا الانجاز الذي جعل قطر تكسر الاحتكار الأوروبي وتصبح أول دولة من خارج هذه القارة تصل إلى المباراة النهائية".

وتابع "بذلت جهودات وتضحيات كبيرة للوصول إلى هنا من قبل الجميع، قدم اللاعبون مستوى رائعا خلال المباراة ضد بولندا وهو ما أثمر عن الفوز وتحقيق إنجاز تاريخي يفوق كل التوقعات بالتأهل للمباراة النهائية".

وأكد أنه "ارتفع سقف الطموحات في البطولة وعلينا أن نتسلح بالمعنويات والثقة والعزيمة لتحقيق ما لم يتوقعه أحد بالفوز باللقب وأعتقد أنه أمر مشروع أن نفكر في حصد اللقب".

وأوضح "استطاع المنتخب القطري أن يفاجئ العالم ويخطف الأنظار ويستحق احترام الجميع من خلال النتائج الإيجابية التي حققها لكن المهمة لم تنته بعد لاسيما وأن البطولة لم تنته بعد ولدينا فرصة للفوز بكأس العالم".

أونيستا: المباراة لن تكون سهلة

اعترف مدرب فرنسا كلود أونيستا بأن المباراة لن تكون سهلة أمام الدول المضيفة. وقال في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية: "النهائي سيكون معقدا لأن الجميع يعتبرنا بأننا مرشحون لإحراز اللقب حتى قبل انطلاق المباراة، لكن الأمور لن تكون سهلة خصوصا بأن المباراة ستكون في أجواء صعبة للغاية".

وأضاف "يستحق المنتخب القطري تواجده في النهائي نظرا للعروض المميزة التي قدمها وبالتالي يتعين علينا أن نكن له الاحترام الكامل". 

تشكيلة غالبية لاعبيها من المجنسين

يوجد ضمن التشكيلة القطرية 5 لاعبين فقط ينحدرون من هذا البلد وهم (عبد الله الكربي ، حمد مدادي ، هادي حمدون ، زكار أمين ، كمال الدين ملاش، فيما الباقون تم منحهم الجنسية القطرية وهم من دول مختلفة: البوسنة ، الجبل الأسود ، مصر ، تونس ، إسبانيا ، كوبا ، إيران ، سوريا ، وفرنسا وغيرها.

وقامت الدوحة بعملية انتقائية دقيقة جدا للاعبين حيث راعت المستوى التقني لهؤلاء في تجنيسهم مقابل مبالغ مالية هامة. ويعتبر المراقبون أنها سياسة أعطت أكلها حتى الآن لكنها وضعت الاتحاد الدولي للعبة محل الكثير من الانتقادات.

 

بوعلام غبشي 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.