تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بنغلادش

مقتل سبعة أشخاص في هجوم على حافلة مليئة بالركاب النائمين في بنغلادش

أرشيف
2 دَقيقةً

قتل سبعة أشخاص كانوا نائمين في حافلة، بعد أن ألقيت قنبلة داخل الحافلة التي كانت مليئة بالركاب، قرب بلدة شدوغرام في شرق بنغلادش. وقال مصدر في الشرطة إن الضحايا حرقوا أحياء بعد إلقاء القنبلة الحارقة في حافلتهم. ومع هذا الهجوم يرتفع عدد القتلى إلى 53 شخصا منذ دعوة زعيمة المعارضة خالدة ضياء إلى الاحتجاج لحمل رئسة الحكومة على تنظيم انتخابات عامة جديدة.

إعلان

ألقى أشخاص يشتبه في أنهم متظاهرون معارضون للحكومة قنبلة حارقة على حافلة مليئة بالركاب النائمين في بنغلادش الثلاثاء ما أوقع سبعة قتلى والعديد من الجرحى في حالة الخطر.

وقالت الشرطة إن الحافلة تعرضت للهجوم بالقرب من بلدة شدوغرام (شرق). ويرتفع بعد هذا الهجوم الجديد عدد القتلى منذ بدء التظاهرات التي دعا إليها زعيمة المعارضة خالدة ضياء الشهر الماضي إلى 53 شخصا بالإضافة إلى مئات الجرحى معظهم في هجمات على حافلات أو شاحنات أو سيارات.

وصرح قائد شرطة المنطقة توتول شاكرابرتي في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية أن "سبعة ركاب احترقوا أحياء في الحافلة بعد إلقاء القنبلة الحارقة عليها عند الساعة الرابعة فجرا (2000 تغ الاثنين).
وأضاف "خمسة من الركاب بين الحياة والموت إذ أصيبوا بحروق بنسب تتراوح بين 40 و80% ونقلوا إلى مستشفى في العاصمة".

وأضاف أن عشرة أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح عندما قفزوا من نافذة الحافلة في محاولة للهرب من الحريق.
وقال مفتش الشرطة محفوظ الرحمن إن السلطات داهمت بلدات بالقرب من مكان الهجوم لكن لم يتم توقيف أحد.
وكانت زعيمة المعارضة حثت مؤيديها الشهر الماضي على قطع الطرق والسكك الحديد في محاولة لحمل رئيسة الحكومة الشيخة حسينة واجد على تنظيم انتخابات عامة جديدة.

وقاطعت المعارضة الانتخابات السابقة في كانون الثاني/يناير 2014 منددة بعمليات تزوير. وأدت التظاهرات إلى أعمال عنف في مختلف أنحاء البلاد وتم إحراق أو تدمير أكثر من 800 عربة ما أدى إلى شلل حافلات النقل العام داخل المدن.
كما قامت السلطات بعمليات مداهمات في مختلف أنحاء البلاد وأوقفت أكثر من عشرة آلاف شخص من مؤيدي المعارضة لكن دون أن يؤدي ذلك إلى تراجع حدة التظاهرات.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.