تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونان: مجموعة من اليسار المتطرف تتبنى إطلاق النار على السفارة الإسرائيلية

آثار إطلاق الرصاص على السفارة الإسرائيلية في أثينا في 12 كانون الأول/ديسمبر 2014
آثار إطلاق الرصاص على السفارة الإسرائيلية في أثينا في 12 كانون الأول/ديسمبر 2014 أ ف ب

تبنت مجموعة ثورية من اليسار المتطرف مسؤوليتها عن إطلاق النار على سفارة إسرائيل في أثينا في كانون الأول/ديسمبر.

إعلان

أفادت الشرطة اليونانية الأربعاء، أن مجموعة ثورية من اليسار المتطرف أعلنت مسؤوليتها عن إطلاق النار على سفارة إسرائيل في كانون الأول/ديسمبر في ضاحية أثينا والذي لم يسفر عن إصابات.

وعثرت شرطة مكافحة الإرهاب على نص من عدة صفحات لم يكشف عن مضمونه وقعته مجموعة "مقاتلون من الشعب"  على شريحة ذاكرة الكترونية في القمامة في أحد أحياء العاصمة.

وكان اتصال هاتفي من مجهول خلال الليل بجريدة "صحيفة المحررين" أشار إلى مكان الشريحة.

وفجر 12 كانون الأول/ديسمبر أطلق مجهولان على متن دراجة نارية النار من سلاحي كلاشنيكوف على السفارة الإسرائيلية ما تسبب بأضرار مادية محدودة دون وقوع إصابات.

وعثرت فرقة مكافحة الإرهاب على 54 عبوة رصاص واستنتجت أن الرصاص هو نفسه الذي استخدم لشن هجوم على السفارة الألمانية قبل عام.

وكانت نفس المجموعة تبنت الهجوم الذي لم يوقع إصابات على سفارة ألمانيا بعد شهرين من ارتكابه.

وأكدت الحكومة الإسرائيلية أن هذا الهجوم هو نتيجة "حملة التحريض على الكراهية التي يروجها في العالم مسؤولو السلطة الفلسطينية ومنظمات مؤيدة للفلسطينيين".

وشهدت اليونان تظاهرات عدة تنديدا بسياسة إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وسبق أن أعلنت "مقاتلون من الشعب" عن هجومين، أولهما في كانون الثاني/يناير 2013 ضد مكاتب حزب الديمقراطية الجديدة اليميني في أثينا والثاني في كانون الثاني/يناير 2014 عندما استهدف صاروخ فرع لبيع السيارات في ضاحية أثينا لم يسفر سوى عن أضرار مادية.

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.