تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا فرنسيس يأمر الأساقفة بعدم التستر على فضائح التحرش بالأطفال

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس أ ف ب

وجه البابا فرنسيس رسالة إلى الأساقفة والمسؤولين الدينيين الكاثوليك في أنحاء العالم أمرهم فيها بوجوب عدم التستر على فضائح التحرش بالأطفال في الكنيسة.

إعلان

أمر البابا فرنسيس الأساقفة والمسؤولين الدينيين الكاثوليك في كل أنحاء العالم بعدم التستر بعد الآن على فضائح التحرش بالأطفال في إطار الكنيسة، وكان ذلك عن طريق رسالة وجهها إليهم الخميس.

وقال البابا في هذه الرسالة "لا يمكن إعطاء الأولوية لأي نوع من الاعتبارات، أيا تكن طبيعتها، كالرغبة على سبيل المثال في تجنب الفضيحة، لأن لا مكان أبدا في إدارة الكنيسة للذين يعتدون على الأطفال".

وأضاف البابا "على العائلات أن تعرف أن الكنيسة لا تدخر جهدا لحماية أطفالها وأن من حق هذه العائلات أن تلجأ إليها بملء الثقة، لأنها بيت آمن"، طالبا من الهيئات المحلية أن "تعيد بصورة دورية النظر في إجراءاتها التي اتخذتها منذ 2011 بعد الرسالة البابوية المرسلة أيام حبرية البابا بنديكتوس السادس عشر".

وقد وجهت هذه الرسالة إلى جميع رؤساء المؤتمرات الأسقفية وإلى رؤساء الطوائف الدينية، عشية الاجتماع الأول في الفاتيكان لأعضاء لجنة من الخبراء لحماية القاصرين اختارهم البابا.

وقد تأثرت صورة الكنيسة كثيرا منذ عشرين عاما بعد الكشف عن حالات الآلاف من الأطفال والشبان الذين وقعوا ضحايا التجاوزات الجنسية التي ارتكبها كهنة، وخصوصا في إيرلندا والولايات المتحدة بين عامي 1960 و1990.
 

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن