تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الأسترالي يشكر السيسي بعد الإفراج عن الصحافي غريست

الصحافي الأسترالي بيتر غريست في الوسط
الصحافي الأسترالي بيتر غريست في الوسط أ ف ب

عبر رئيس الوزراء الأسترالي توني آبوت عن امتنانه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بعد ترحيل صحافي قناة الجزيرة الأسترالي بيتر غريست إلى بلاده. وأعلن الرئيس المصري مرارا أنه يفضل أن يتم طرد الصحافيين بدلا من محاكمتهم.

إعلان

أعرب رئيس الوزراء الأسترالي توني آبوت الخميس، عن امتنانه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك إثر إفراج القاهرة عن الصحافي الأسترالي في قناة الجزيرة بيتر غريست الذي عاد إلى بلاده بعد أكثر من عام سجنا.

وقال آبوت إنه اتصل هاتفيا بالسيسي لشكره على الجهود التي بذلها لإطلاق سراح غريست، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين لم تتأثر من جراء هذه القضية.

وأضاف أن السيسي "كان منذ البداية متعاطفا جدا ومتفهما للغاية"، متابعا أن "الرئيس السيسي هو صديق اللياقة. هو رجل مفعم بالإنسانية والرحمة ولا بد أن أقول إنه شخص يمكن لإستراليا أن تواصل العمل معه على سلسلة من المواضيع".

وكان غريست (49 عاما) وصل الأربعاء (الخميس بالتوقيت المحلي) إلى مطار بريزبين حيث دعا السلطات المصرية إلى الإفراج عن زميليه المسجونين.

وكانت السلطات المصرية أوقفت غريست مع اثنين من زملائه العاملين في قناة الجزيرة الناطقة بالانكليزية في نهاية 2013 بتهمة دعم جماعة الإخوان المسلمين خلال تغطيتهم لتظاهرات الجماعة.

وفي حزيران/يونيو حكم على غريست بالسجن سبع سنوات. والأحد أطلق سراحه وتم ترحيله من مصر بعد صدور مرسوم رئاسي يسمح بترحيله.

ومنذ الإفراج عنه، يعرب غريست باستمرار عن قلقه حيال مصير زميليه اللذين لا يزالان مسجونين.

وأسرة محمد فهمي المصري-الكندي الذي كان مدير مكتب الجزيرة في القاهرة قالت إنه تخلى عن جنسيته المصرية أملا منه بأن يرحل. ولا يزال فهمي مسجونا مع زميله المصري باهر محمد.

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن